شركة تحويلات “المشاط”، وواجهة “مقبرة العمودي” بذمار لإقامة أسواق

منصة ٢٦ سبتمبر – ذمار – وكالات

يتقدم اسم مهدي المشاط إلى الواجهة على نحو لافت فيما يتعلق بالاستثمارات المالية والعقارية الكبيرة، بينما كانت المقدمة خلال الفترات الماضية محجوزة لغيره من قيادات الصفين الأول والثاني في المليشيات الحوثية. 

بات اسم مهدي المشاط، رئيس المجلس السياسي الأعلى، السلطة التنفيذية الصورية للانقلاب الحوثي، يتردد في كواليس الصفقات والاستثمارات الكبيرة في المجال العقاري والتجاري، ومؤخراً في القطاع المالي والصرافة وسوق الحوالات.

في مدينة ذمار، عاصمة المحافظة، جنوبي صنعاء، يتردد بكثرة أن الحوثيين يضعون أيديهم على مساحة كبيرة جداً ومميزة جداً في قلب المدينة وشارعها الرئيس، واجهة مقبرة العمودي المواجهة لمستشفى ذمار العام، لمصلحة مهدي المشاط. بحسب مصادر  الساحل الغربي، “يتملك المشاط المساحة بكاملها وواجهة مقبرة العمودي لبناء مركز تجاري ومحال وأسواق”.

في الصدد نشطت قيادات حوثية لإنشاء شبكات حوالات مالية للتحايل على العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية التي استهدفت مؤخراً مؤسسات مالية وشركات صرافة وشبكات تحويلات. 

“تم إشهار شركة النجوم للتحويلات المالية بنظر قيادات حوثية”، طبقاً للمصادر. 

أضافت “يمتلكها (الشبكة) مهدي المشاط”. وردت أسماء قيادات حوثية كبيرة في تقارير لجنة الخبراء والعقوبات الأممية، مثل: محمد علي الحوثي ومحمد عبدالسلام فليتة، على صلة بملفات الواردات النفطية، ووكالات الاستيراد والتهريب والتهرب وغسيل الأموال وحتى السوق السوداء للمشتقات النفطية وتجارة السلاح… وغيرها.

المصدر: الساحل الغربي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى