عشرات المعتقلين بمزاعم سب الحوثي.. المليشيات تعتقل (50) شخصاً بعد رفضهم الاعتراف بإمامة زعيمها

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

كشف “نيوزيمن” عن مصادر وصفها بالمحلية في محافظة عمران، عن شن مليشيات الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، حملة اعتقالات طالت عشرات المواطنين والشخصيات لأسباب دينية متعلقة بموقفهم من زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي.

ووفقاً للموقع فإن أجهزة الأمن التابعة للمليشيات اعتقلت أكثر من خمسين شخصاً بعد خلافات نشبت بينهم وقيادات ومشرفين تابعين للميشيات في محافظة عمران في نهاية دورة ثقافية ارغم اولئك الاشخاص على حضورها من قبل مشرفي الحوثي في المحافظة.

وفي التفاصيل أشارت المصادر إلى أن أحد مشرفي المليشيات طرح سؤالا على الأشخاص الذين حضروا الدورة عن الاستفادة التي خرجوا بها بعد انتهاء الدورة التي تلقوها، طالبا منهم وصف مؤسس المليشيات الصريع حسين بدرالدين الحوثي، وشقيقه زعيم المليشيات الحالي عبدالملك بدرالدين الحوثي، وكانت الإجابة صادمة من الأشخاص الذين حضروا تلك الدورة، حيث ردوا على مشرفي المليشيات بأن ما يلقنونه للناس في هذه الدورات لا صلة له بالدين الإسلامي ولا بالمذهب الزيدي، مضيفين: انهم لا يعترفون بحسين الحوثي ولا بشقيقه زعيم المليشيات الحالي عبدالملك الحوثي إماما ولا علما كما يطلق عليه قادة المليشيات.

وحسب المصادر فان أولئك الأشخاص برروا موقفهم بان عبدالملك الحوثي ومن قبله حسين الحوثي لا تتوافر فيهما أدنى الصفات التي يشترطها المذهب الزيدي لمن يجب ان يكون اماما، وان الصفات والالقاب التي يضفيها مناصرو المليشيات واتباعها على أولاد بدرالدين الحوثي من قبيل (قرين القرآن – القرآن الناطق- علم الهدى- السيد القائد) لا علاقة لها بالمذهب الزيدي ولا بجوهره القائم على الوسطية والتعايش مع بقية المذاهب وفي مقدمتها المذهب الشافعي.

وأكد الموقع عن مصادر، أن مواقف عديدة لشخصيات دينية وفقهية محسوبة على المذهب الزيدي في محافظتي صعدة وعمران ينكرون على المليشيات الحوثية ادعاءاتها وربط نفسها بالمذهب الزيدي واستغلال ذلك لتحشيد مقاتلين في صفوفها، فيما هي باتت حركة مذهبية تمارس جوهر المذهب الاثني عشري الجعفري وتتبع توجهات وتوجيهات المرشد الايراني علي خامنئي ومن قبله اطروحات الخميني المذهبية والفقهية من جهة والسياسية من جهة أخرى، وهو امر يجعلها بعيدة عن المذهب الزيدي شكلا ومضمونا.

كما نقل “نيوزيمن” عن مصادر امنية في العاصمة صنعاء قولها: “إن عشرات الأشخاص لا يزالون معتقلين في سجون المليشيات الحوثية دون تهمة سوى الزعم بأنهم سبوا زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي ووصفوه بألفاظ نابية”، مشيرة إلى أن المعتقلين بعضهم من العاصمة صنعاء وأريافها وآخرين من محافظات ذمار وعمران والمحويت، وان هؤلاء المعتقلين لا يسمح لهم حتى بالتواصل مع اهاليهم وان معظمهم لا تعرف أسرهم عنهم شيئا رغم مرور أكثر من سنة أو سنتين على اعتقال بعضهم من قبل مشرفي المليشيات.

الموقع أوضح أن بعض المحامين الذين يتابعون قضايا معتقلين آخرين أو سجناء على ذمة قضايا مختلفة تمكنوا من معرفة وجود هؤلاء المعتقلين بمزاعم سب زعيم المليشيات من موكليهم الذين نقلوا شكاوى أولئك المعتقلين بأنهم يقبعون في السجون دون أي تهمة سوى ادعاءات كاذبة لفقها لهم مشرفون تابعون للمليشيات بأنهم سبوا زعيم المليشيات نتيجة خلافات بينهم والمشرفين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى