تحالف صحي: تعز والحديدة الأكثر تضرراَ من هجمات الحوثي على المرافق الصحية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

قال تحالف حماية الصحة إنه رصد أكثر من (81) حادثة عنف أو عرقلة للرعاية الصحية في اليمن من قبل ميليشيا الحوثي في عام 2020، مقارنة بـ 35 حادثاً في عام 2019.

وأضاف تحالف حماية الصحة في تقريره ” العنف ضد أو إعاقة الرعاية الصحية في اليمن عام 2020 ” تعرض ما لا يقل عن (27) مستشفى لهجوم الميليشيا، بجانب تدمير مرافق صحية، وإصابة وقتل عاملين صحيين.

وأشار التحالف المدني الذي يضم أكثر من (40) منظمة أنه تم توثيق حوادث في (12) محافظة من محافظات اليمن البالغ عددها (21) محافظة.

وأكد أن محافظتي تعز والحديدة شهدتا أكبر عدد من هجمات ميليشيا الحوثي على المستشفيات والمراكز الصحية وعلى العاملين الصحيين ومراكز حجر صحي لفيروس كورونا.

غير ما سبق هاجمت الميليشيا التابعة لإيران بالأسلحة الثقيلة مستشفى 22 مايو بالحديدة ومراكز اختبار كورونا، وفي محافظة تعز، تعرضت مستشفيات الثورة والروضة لهجمات الحوثي أكثر من مرة.

ولفت تقرير التحالف الصحي إلى أن ميليشيا الحوثي قصفت بالمدفعية مستشفيين بمحافظة مأرب وألحقت أضرارا بها، ومرافق صحية وفريق اختبار فيروس كورونا.

وأردف أنه على مدار عام 2020، ازداد العنف المبلغ عنه ضد الرعاية الصحية في اليمن، وواجه مقدمو الرعاية الصحية صعوبات في الوصول إلى البلد وداخله.

وأورد التقرير مثلاً عن عنفها بقوله: ” قتلت ميليشيا الحوثي وأعوانها صيدلياً يوزع أدوية بعد رفضه دفع الضرائب التي فرضتها عليه”.

وأضاف” احتجز مدير مستشفى مؤقتاً لرفضه توفير البنزين لسيارة تابعة للحوثيين تقل جنديا قتيلا، وداهمت مقر منظمة المساعدة وطردت موظفيها”.

وأشار التقرير إلى أن سنوات من الحرب المستمرة لم تترك سوى نصف المرافق الصحية اليمنية تعمل.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى