مأرب.. خسائر حوثية جديدة في جبهات القتال مع استمرار تصعيدها وتدفق التعزيزات

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

تكبّدت مليشيا الحوثي، اليوم الأثنين، خسائر بشرية ومادية كبيرة، بنيران الجيش ورجال القبائل وبضربات جوية لطيران التحالف في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب وسط استمرار تدفق تعزيزاتها إلى المنطقة.

وقال مصدر عسكري: “إن الجيش ورجال القبائل أحبطوا بعملية استدراج ناجحة محاولتي تسلل نفذتها مجاميع حوثية باتجاه مواقع عسكرية في جبهتي الكسارة والمشجح”.

مؤكداً سقوط العديد من العناصر المتسللة بين قتيل وجريح وأسير، إضافة إلى خسائر بشرية أخرى للمليشيا المدعومة من إيران بقصف مدفعي استهدف تجمعات وتحركات العدو على امتداد الجبهة.

وأضاف “أن طيران التحالف استهدف بغارتين طقمين كانا يحملان تعزيزات معادية ومصرع جميع من كانوا على متنهما، فيما استهدف بغارات أخرى تجمعات المليشيا غرب المحافظة مضاعفاً خسائرها في الأرواح والعتاد”.

وأشار المصدر إلى أن هجمات المليشيا الانقلابية تأتي في ظل استمرار تدفق تعزيزاتها إلى المنطقة والزج بمئات من عناصر المليشيا والمغرر بهم إلى جبهات القتال في مسعى لتعويض الخسائر الكبيرة التي تلقتها والنقص العددي في عنصرها البشري.

ورغم الدعوات الأممية الأخيرة لإيقاف الهجمات المستمرة منذ فبراير الماضي على مأرب ومطالب التعاطي مع المبادرات الإقليمية والدولية لوقف إطلاق النار، تصعد مليشيا الحوثي منذ عدة أيام عملياتها العدوانية في جميع جبهات القتال في محيط المحافظة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى