إضراب جزئي للبنوك ومكاتب البريد في عدن احتجاجاً على إقصاء قيادات نقابية واستبدالهم بأشخاص لا ينتمون للعمل النقابي

منصة ٢٦ سبتمبر – عدن

أغلقت البنوك الحكومية ومكاتب البريد في عدن، أبوابها، صباح الأحد، لمدة ساعتين، استجابة لدعوة الإضراب الجزئي التي دعت له رئاسة اتحاد عمال عدن، والنقابة العامة للمصارف والبنوك.

ورفض بيان صادر عن رئاسة اتحاد عمال عدن والنقابة العامة للمصارف والبنوك ما وصفها بالتدخلات في العمل النقابي ومحاولة اقصاء القيادة النقابية المنتخبة وفرض اسماء غير نقابية ولا تنتمي للعمل النقابي وتكليفها بقيادة النقابة، بشكل مخالف للقوانين والأنظمة المتعامل بها في العمل النقابي.

وأفادت البيان، أن الإضراب يأتي أيضا ًللمطالبة بإيقاف تصرفات وممارسات مكتب الشؤن الاجتماعية والعمل الذي قال إنه أصدر تصاريح لأشخاص بمقابل مادي كـ “رشوة” مقابل تنفيذ تلك الاجراءات المخالفة والاعتراف بها، بتوجيهات من جهات سياسية تعمل على تفريخ نقابات عمالية تواليها وتناصرها بعيداً عن الهدف الذي وجدت لأجله النقابات، بحسب البيان.

وذكر البيان، أن إغلاق كافة البنوك ومكاتب البريد سيكون لمدة ساعتين ابتداءً من الأحد وسيستمر لعدة أيام، حتى يتم الاستجابة لمطالب قيادة النقابة وجميع العاملين في قطاع البنوك والمصارف ومكاتب البريد.
وأعلنت نقابات البنك المركزي في العديد من المحافظات تضامنها وتأييدها الكامل لبيان اتحاد عدن والنقابة العامة للمصارف والبنوك.

وتصاعد التوتر بين قيادة البنك المركزي والنقابة العامة للمصارف والبنوك بعد صدور بيان رئيس نقابة البنك المركزي ثابت العيسائي الذي أدان فيه “التجاوزات الكبيرة” في البتك المركزي وعلى رأسها العبث التوظيفي لغير الحاصلين على المؤهلات في مخالفة للائحة التوظيف الداخلية.

ويتهم موظفي نقابة البنوك والمصارف، نائب محافظ البنك المركزي شكيب حبيشي بتوظيف عشرات الأشخاص غير المؤهلين وأقارب وأبناء مسؤولين في البنك المركزي، الأمر الذي واجهه الحبيشي بفصل عدد من الموظفين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى