لواء إخواني جديد يستولي على جبل بيحان ويمهل قوات اللواء 35 مدرع يومين لتسليم جبل منيف المطل على مناطق الجنوب

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

سيطر العشرات من مليشيا الحشد الشعبي، التابعة لحزب الإصلاح، اليوم الأربعاء، على جبل بيحان المطل على مدينة التربة وذبحان والأصابح في مديرية الشمايتين جنوبي محافظة تعز.

ونقلت “صحيفة الشارع” عن مصادر عسكرية ومحلية متطابقة، “إن ما يزيد عن (50) مسلحاً من مليشيا الحشد الشعبي من منتسبي ما يسمى “اللواء الخامس دعم وإسناد” الذي تم انشاءه مؤخراً في مديرية الشمايتين خارج نطاق وزارة الدفاع، والتابع لحمود المخلافي، سيطروا على الموقع العسكري أعلى جبل بيحان وقاموا بطرد قوات الأمن الخاصة المتواجدة فيه.

وأوضحت الصحيفة، أن مسلحي “اللواء الخامس دعم وإسناد” أحد معسكرات مليشيا الحشد الشعبي، عززوا من تواجدهم في جبل بيحان بأطقم عسكرية ومدفع ذاتي الحركة ومدفع هاون وعدداً من مضادات الطيران.

وأفادت مصادر الصحيفة، أن مسلحي الحشد الشعبي أمهلوا قوات تابعة للواء 35 مدرع تتمركز في جبل منيف الاستراتيجي المطل على العديد من مناطق محافظة لحج يومين لمغادرة الموقع وتسليمه “للواء الخامس”.

واعتبر مصدر عسكري، أن هذه العملية تأتي استكمالاً لعملية تجريف قوات اللواء 35 مدرع، يقوم بها حزب الإصلاح بتعز، واستبدالها بقوات الحشد الشعبي ضمن خطة الإخوان في التوجه باتجاه الجنوب وإدخال المنطقة في أتون فوضى شاملة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى