مكتب أوقاف تعز يقوم بأعمال تشويه في جامع المظفر الأثري

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز – وكالات

قال مكتب هيئة الآثار العامة في محافظة تعز، إن مكتب الأوقاف في المحافظة، يقوم باستحداثات مخالفة للمواصفات في جامع المظفر الأثري والتاريخي.

وأوضح فرع مكتب آثار تعز في بلاغ له، الثلاثاء، أن أعمال فتح البوابة الشرقية لجامع المظفر، وأعمال بناء المدخل الى البدروم، أعمال ارتجالية وغير موافقة للعمل الأثري، ولا تمت بأي صلة لمكتب الأثار.

وأفاد البلاغ، أن مكتب الاوقاف في المحافظة وبواسطة أشخاص غير مؤهلين ومدربيين يقوم بتنفيذ الأعمال الأثرية، علماً بأن ادارة الهندسة في مكتب الآثار سبق وأعدت دراسة هندسية وأثرية للجامع وللمدخل الشرقي للبدروم، إلا أن مكتب الأوقاف قرر تنفيذ العمل دون الرجوع إلى مكتب الآثار.

استخدام مادة الإسمنت في أعمال بدروم جامع المظفر

وأضاف: “سبق أن نبهنا الأخوة في مكتب الأوقاف على ضرورة تواجد المختصين الأثريين وإشرافهم على تنفيذ الترميمات لأي معلم أثري لضمان أي تداخل أو تشويه”.

وتابع: “الأعمال التي يقوم بها مكتب الأوقاف، مخالفة تماماً لعمل الآثار، وغير موافقة للدراسة المرفوعة من مكتب الآثار، إلى مكتب الاوقاف، فالمدخل لا يرقى لأن يكون مدخلاً لرباط علمي حيث لا يتجاوز عرضه متراً ونصف، والأحجار المستخدمة لا تتطابق مع الأحجار القديمة للجامع، وباب المدخل من الحديد، واستخدمت مادة الإسمنت في الاعمال”.

جانب من الأعمال في بدروم جامع المظفر

وأكد البيان، أن كل هذه الأعمال الارتجالية والعشوائية تصبح حجر عثره أمام خطة مكتب الآثار في إدراج معالم تعز الدينية في قائمة التراث العالمي.

وطالب مكتب آثار تعز في بيانه محافظ المحافظة، التحقيق مع القائمين على الأعمال في جامع المظفر، ومحاسبتهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى