مأرب.. قتلى وجرحى مدنيين في هجوم حوثي بالصواريخ والمسيّرات المفخخة

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب – خاص

قتلى وجرحى في الهجوم الذي شنته مليشيا الإرهاب الحوثية، ذراع إيران في اليمن، بثلاثة صواريخ بالستية وطائرة مفخخة على مقرات عسكرية بمدينة مأرب اليوم.

وبحسب “نيوزيمن”، فقد استشهد جندي وأصيب (18) آخرون،.

ونقل “نيوزيمن” عن مصادر طبية وعسكرية، وصول (18) جريحا إلى مستشفى هيئة مأرب، ووصفت جراحهم بالخطيرة، بينهم أربعة مدنيين، في قصف بثلاثة صواريخ بالستية وطائرة مفخخة، استهدفت المنطقة العسكرية الثالثة وإدارة أمن المحافظة.

ووفقاً لمصادر متطابقة سقط صاروخان أعقبهما هجوم بطائرة مفخخة في حوش المنطقة العسكرية الثالثة، فيما استهدف صاروخ ثالث مقر إدارة الأمن.

وأكدت المصادر تمكن دفاعات الجيش من تدمير طائرة مفخخة أخرى قبل وصولها إلى هدفها.

وتسبب الصاروخ الذي استهدف مقر إدارة الأمن بتدمير جزء كبير منه واستشهاد جندى وأصابة (12) آخرين، بينهم (4) مدنيين، فيما الستة الجنود الآخرون أصيبوا في الهجوم على المنطقة الثالثة.

موقع صحيفة الشارع قال: “قُتل (3) مدنيين على الأقل، وأصيب مايقارب (20) آخرين، بينهم امرأة، مساء الخميس، في قصف حوثي استهدف أحد الأحياء السكنية وسط مدينة مأرب”.

ونقلت صحيفة الشارع عن مصادر محلية وطبية متطابقة قولها: “إن مليشيا الحوثي قصفت بصاروخين بالستيين وطائرتين مفخختين حياً سكنياً، ومحيط مركز صنعاء مول التجاري، وسط حي المجمع السكني، أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى في أوساط المدنيين”.

هذا ولم يصدر حتى كتابة هذا الخبر أي بيان حكومي يوضح طبيعة الهجوم، وأستهدافة، والأضرار الناجمة عنه.

يشار إلى أن السلطات الأمنية تمنع وسائل الإعلام من تصوير المناطق المستهدفة، وتفرض تكتما شديدا، وتلجأ بالغالب لتزويد وسائل الإعلام بصور وفيديوهات تقوم بتصويرها وتوزيعها بعد أكثر من عشر ساعات من حدوث الواقعة.

وفي حال تمكن ناشطون أو صحفيون من التقاط صور يتم اعتقالهم والتحقيق معهم واتهامهم بالانتماء لجماعة الحوثي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى