برلماني يكشف تهريب خمسة أطنان حشيش مخدر من النيابة العامة بصنعاء

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

كشف عضو البرلمان “أحمد سيف حاشد” عن صفقة “مخدرات” حرزتها مليشيا الإرهاب الحوثي، قبل أن تختفي من داخل النيابة العامة بالعاصمة صنعاء.

 وقال البرلماني أحمد سيف حاشد: “إن النيابة العامة بصنعاء كانت تحتفظ بخمسة أطنان من المخدرات داخل فناء مبناها، إلا أن هذه الشحنة فقدت مؤخرًا ولم يتبقَ لها أثر في النيابة”.

وأشار إلى أن هنالك أيضا (6) شاحنات مبيدات مهربة وخطيرة دخلت صنعاء واحتجزت في مخازن الإدارة العامة للمبيدات التابعة لوزراة الزراعة والري؛ لكن هذه الشحنة هي الأخرى تم تهريبها والمتاجرة بها.

وتابع: “‏ليس فقط أطنان الحشيش وإنما ايضا اطنان المبيدات الخطرة المهربة والمحظورة، مقالب الموت كلها يتم صبها على رؤوسنا، للمرة الألف أقولها حاميها حراميها”.

واختتم قائلا: “(5) أطنان من الحشيش اختفت من حوش النيابة الجزائية المتخصصة في صنعاء، واليوم (6) شاحنات مبيدات مهربة وخطرة اختفت من مخازن الادارة العامة للمبيدات”.

في وقت سابق، أكد في وقت سابق المحامي “نجيب الحاج” عن إختفاء تلك الشحنة، بتسائل ختم به منشور له، قال فيه “وعلي ذكر الحشيش والمخدرات يجعلنا الفضول نتساءل عن مصير الناقلة نوع دايهاتسو التي تم ضبطها قبل أعوام قليلة محمله (بخمسه طن من الحشيش) والتي تم إيداعها بحمولتها حينها في حوش المحكمة الجزائية المتخصصة بالأمانة ثم اختفت من حوش المحكمة فجأة.. الأمر الذي يجعلنا نتساءل إلى أين تم نقلها وما هو مصير حمولتها من الحشيش؟!!!!!!”

وأكد مراقبون، وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعية، أن تجارة المخدرات وتهريبها هي مصدر التمويل الأول لمليشيا الحوثي، والتي تمتهن قياداتها مهنة التهريب بالوراثة، من أهم مصادر إيرادات المليشيا منذ ظهورها وإلى اليوم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى