مليشيا الحوثي تقيل وزير الكهرباء في حكومتها، بعد أيام من تعرضه للطرد من مبنى الوزارة

منصة ٢٦ سبتمبر – صنعاء – وكالات

أقالت سلطة مليشيا الحوثي الإنقلابية في صنعاء، اليوم السبت، وزير الكهرباء والطاقة في حكومتها “عاتق عبار”، وذلك بعد يومين من خلافات نشبت بين قيادات حوثية بالوزارة.

وذكرت وكالة سبأ المحتلة من ميليشيا الحوثي الإرهابية أن سلطات صنعاء أصدرت قرار “بتعيين أحمد محمد أحمد العليي” وزيراً للكهرباء والطاقة في حكومة الأمر الواقع بصنعاء والغير معترف بها.

والثلاثاء الماضي اقتحم نائب وزير الكهرباء والطاقة في حكومة الحوثيين بصنعاء، مكتب الوزير بعدد من المسلحين، ومنع الوزير من دخول مكتبه في مبنى الوزارة.

ونقل “المصدر أونلاين” عن مصادر وصفها بالخاصة، قوله: “إن وزير الكهرباء والطاقة في حكومة الميليشيا عاتق عبار كان ينوي دخول الوزارة لحضور لقاء مع نائب رئيس الوزراء حسن مقبولي، غير أن نائب الوزير عبدالغني المداني، اقتحم مكتب الوزير ومنعه من الدخول. ولم يذكر المصدر أسباب ذلك”.

وينتمي الوزير “عبار” لمحافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، بينما ينحدر “المداني” من محافظة صعدة معقل الميليشيا أقصى شمال اليمن، ما يجعل انتصار الثاني حتمياً في أي خلاف ينشب بين الطرفين.

ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي الإرهابية على الدولة وتشكيل أول حكومة لها تلجأ الميليشيا الى إعلان وزراء ومسؤولين من الشخصيات المعروفة ومن مناطق مختلفة في البلاد، لتسويق نفسها كحكومة تمثل كل اليمنيين، غير أنها تضع بجانب كل وزير مشرفاً في منصب قريب منه تكون له الكلمة الأولى في الميدان.

يذكر أن خلافات سابقة بين مشرفين ومسؤولين ووزراء عينتهم الميليشيا أفضت إلى إقالة الأخيرين من مناصبهم، بالتزامن مع حملات منظمة واتهامات بالفساد تشنها الميليشيا بهدف القضاء عليهم معنوياً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى