بعد تعذر التحقيق خارج المعتقل.. “النيابة” تستجوب الفنانة المختطفة “الحمادي” داخل مركزي صنعاء

منصة ٢٦ سبتمبر – صنعاء

بدأ فريق من النيابة العامة المحتلة من قبل مليشيا الحوثي الارهابية أمس الأربعاء، بالتحقيق مع المختطفة “انتصار الحمادي” في السجن المركزي بالعاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقال المحامي خالد الكمال: “إن فريق محققين من النيابة العامة، بدأ الأربعاء، استجواب موكلته الفنانة انتصار الحمادي، وزميلاتها في السجن المركزي، بعدما تعذر هذا التحقيق خارج معتقل المليشيا الحوثية”.

ووجهت النيابة (45) سؤالا للفنانة الحمادي ورفيقتها، في حين تعذر التحقيق مع زميلتين أخريتين لهما بسبب عدم حضور محاميهما.

وأوضحت الحمادي خلال التحقيقات عن تلقيها وزميلتها، تهديدات قبل اسبوعين تقريبا من احتجازهما في إحدى النقاط الحوثية المستحدثة بصنعاء.

وقالت: “إن التهديدات جاءت عبر احد التطبيقات الالكترونية التي تحجب هوية المرسل الذي توعد بسجنهما، بحسب إفادة المحامي الكمال”.

واتهمت الفنانة الحمادي احد القادة الأمنيين النافذين بالوقوف وراء احتجازها وزميلتها من قبل مسلحين بزي مدني في نقطة تفتيش مستحدثة بمنطقة شملان يوم 20 فبراير الماضي.

وأشار الكمال إلى أن مسؤولا في مكتب مدير السجن المركزي، أمر مع نهاية جلسة التحقيقات بحجز الفنانة الحمادي في زنزانة انفرادية على خلفية تلاسنها معه بشأن ظروف احتجازها، بينما أفادت زميلاتها اثناء التحقيقات بمعاناة الحمادي من اعراض حمى، وصداع دائم، في موشرات إلى احتمال اصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وطالب المحامي الكمال إنهاء العقوبة الإضافية الجديدة على موكلته واخراجها من زنزانتها الانفرادية، مناشدا كافة المنظمات الدولية والحقوقية والصحفيين استمرار الانحياز إلى جميع المحتجزات ذات المظلومية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى