قراءة في غاية الخطورة حول حقيقة انتماء الهاشمين الى آل البيت في اليمن “لأول مرة تنشر”

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

كشفت دراسة بحثية نشرتها المدونة اليمنية بعنوان “حقيقة ودوافع الانتساب ل”آل البيت” في اليمن” أن الهاشمين في اليمن يعود أصلهم إلى طبرستان في بلاد فارس، وليس لهم علاقة بآل البيت، مشيرة إلى أن توظيف الهاشمين انتمائهم لآل البيت، هو توظيفًا سياسيًا بهدف التفرد بالحكم.

وأوضحت الدراسة البحثية “أن أصول الهاشمين تعود بدايات ظهورهم كقوة سياسية مع انتقال المذهب الزيدي من طبرستان في بلاد فارس الى اليمن وتوظيفه سياسياً من الهادي يحيى بن الحسين الرسي الذي انتقل إلى اليمن في العام 280هـ، ودعي من مدينة صعدة بالإمامة لنفسه وسلالته في العام 288هـ وغدا من حينها مؤسس الدولة الزيدية الأولى في اليمن”.

وبينت الدراسة البحثية، أن افكار ائمة الدولة الزيدية برزت كاشتراط البطنين (الحسن والحسين) لمن يرى في نفسه أهلية للحكم، رغم ان هذا الاشتراط لايعد جزءاً من تراث الإمام زيد بن علي إلا انه ساد مع دعوة الإمام الهادي عام 284.

وقالت الدراسة البحثية: “أن أسباب انتشار فكرة انتساب جماعات معينة لآل البيت في اليمن، رغم عدم حقيقة ذلك، الجهل في أوساط اليمنيين خلال حكم الائمة -الذين اعتمدوا استراتيجية تجهيل العامة للإبقاء على تميزهم التعليمي- دور في ادعاء الكثير بنسبه الهاشمي في ظل عدم قدرة المجتمع على التحقق من أصول كثير ممن ادعوا هذا النسب”.

وكشفت “أن الهاشمية انتشرت خلال القرن التاسع عشر في المناطق التي كانت خاضعة للاحتلال البريطاني الذي عمل على تقسيم وتجزئة المجتمعات التي كان يحتلها لتسهل عليه السيطرة على تلك المجتمعات وحكمها، مستدلًا بالشريف الحسين بن علي، الذي حضي برعاية خاصة من التاج البريطاني”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى