طارق صالح: الحكومة الشرعية رفضت مشاركتنا في الدفاع عن مأرب

منصة 26 سبتمبر – متابعات

 

كشف قائد المقاومة الوطنية “العميد طارق محمد عبدالله صالح” أن الحكومة الشرعية رفضت عرضا تقدم به للمشاركة في الدفاع عن مأرب ضد مليشيا الحوثي العام الماضي.\

 

وجاءت تصريح العميد طارق صالح، خلال مؤتمر صحفي عقد عبر تقنية الفيديو كونفرانس، نظمه مركز صنعاء للدراسات أمس الأول الجمعة.

 

وأوضح طارق أنه عرض في نوفمبر الماضي المشاركة في الدفاع عن مأرب بقوات عسكرية، وقال: “تقدمنا بطلب رسمي وعقدنا اجتماعا رسميا ضمن إطار التحالف، لكن الشرعية ردت بأنها في غنى عن أي قوات”.

 

وأضاف: “عرضنا تحريك بعض القوات واتخاذ محاور معينة للدفاع عن مأرب لكن الجواب لم يكن إيجابيا”.

 

وتحدث صالح عن رؤيته للمحددات الاستراتيجية لإحلال السلام في اليمن، مشيرا إلى أن ذلك يحتاج قبل أي شيء لحسن النوايا من كافة الأطراف ووقفا شاملا لإطلاق النار في جميع الجبهات، والإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين دون تمييز أو قيود وشروط، ومشددا على ضرورة أن يتزامن المساران السياسي والأمني.

 

وقال إنه ومن أجل أن يكون هناك حوار سياسي، لابد من تخلي الحوثيين عن صنعاء وعن السلاح، وعلى أن يتم تسليمها لقوة مستقلة أو لجنة عسكرية تعمل على ترسيخ الوضع في صنعاء وتأمينها وتأهيلها لعودة كل السياسيين إليها من أجل الاتفاق.

 

وأضاف أنه يجب أن يتبع ذلك اختيار مجلس رئاسة، تخرج منه حكومة تكنوقراط بدون ولاءات، بهدف إدارة الدولة لفترة انتقالية من سنة إلى سنتين، ومن ثم الانتقال إلى انتخابات رئاسية ونيابية ومحلية.

 

وأعتبر أن أول خطوة لتحقيق كل ذلك هو “أن يتخلى الحوثي عن مبدأ الولاية، التي تقول إن له الحق الإلهي في الحكم، وبدون ذلك لا يمكن أن يعم السلام”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى