القائد طارق صالح : بيان المكتب السياسي التضامني دعوة للبرلمانيين لرفد المعركة الوطنية وأبوابنا مفتوحة

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

دعا قائد المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة في الساحل الغربي، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، كافة البرلمانيين لرفد المعركة الوطنية، مؤكدا أن أبواب المقاومة ومكتبها السياسي مفتوحة لهم.

وقال العميد طارق صالح في تغريدة، مساء اليوم الأحد، على حسابه في تويتر: بيان المكتب السياسي التضامني مع أعضاء مجلس النواب، هو دعوة لجميع البرلمانيين لرفد المعركة الوطنية بجدية أكثر من أي وقت مضى.

وأضاف مخاطبا البرلمانيين أن “أبواب المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي مفتوحة أمامكم”.

وأكد رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد طارق صالح أن “نداء الواجب الوطني لن يحمله إلا الجميع” أمام عدو ” لن يستثني أحدا”.

وكان المكتب السياسي للمقاومة الوطنية ، أصدر بيانا بوقت سابق اعتبر فيه قرارا حوثيا بإسقاط عضوية عشرات النواب ومصادرة أملاكهم، بأنه غير شرعي وصادر من ” جهة غير مخولة دستوريا وقانونيا”، بوصفها مليشيا “انقلابية لا تمثل إرادة الشعب اليمني وغير معترف بها عربيا ودوليا”.

وأكد البيان التضامني ” أن لا خيار امام شعبنا إلا استمرار النضال وتوحيد الصفوف لاجتثاث هذه العصابة الباغية والقضاء على هذه الممارسات الاستبدادية العابثة بمؤسسات الدولة (التشريعية والتنفيذية والقضائية).

يشار إلى أن مليشيا الحوثي الموالية لإيران، استخدمت النواب المختطفين في العاصمة صنعاء، الذين يقلون عن النصاب الدستوري والقانوني بأكثر من مئة عضو، في إصدار قرار بإسقاط عضوية (44) نائبا من المعارضين لها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى