أركان حرب اللواء 11 عمالقة: المكتب السياسي للمقاومة الوطنية إنجاز جديد في مسار النضال الوطني لإسقاط الانقلاب الحوثي

منصة 26 سبتمبر -الساحل الغربي

 

بارك أركان حرب اللواء الحادي عشر عمالقة العقيد أيمن مارش إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، مؤكدا أنها خطوة في الاتجاه الصحيح لتعزيز النضال الوطني على مختلف الأصعدة السياسية والعسكرية والاجتماعية.

 

وقال العقيد مارش المرابط في جبهة حيس بالساحل الغربي في برقية تهنئة للعميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية: نهنئ ونبارك لكم ولنا جميعا في جبهات الساحل الغربي إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية كخطوة كان لابد منها لمواجهة استحقاقات الراهن والمستقبل على صعيد النضال السياسي وفي سياق معركة الشعب اليمني لإسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

وأضاف: نؤكد ثقتنا بحنكتكم القيادية ونظرتكم الثاقبة وأن إشهار وتشكيل كيان سياسيا ممثلا للمقاومة الوطنية في هذه المرحلة لم يأت اعتباطا بقدر ماهي خطوة صحيحة ومدروسة في إطار البناء المؤسسي للمقاومة الوطنية بدءا من بناء جناحها المسلح ألوية حراس الجمهورية والذي قطعتم فيه شوطا كبيرا وفي وقت قياسي وظروف وتحديات جسام لا يتحاوزها إلا ذوات الهمم والعزائم العالية.

وأكد في ختام برقيته المقتضبة أن تشكيل هذا الكيان سياسي معتمدا الوسطية والاعتدال كما ورد في بيان الإشهار يعد مكسبا ليس للمقاومة الوطنية وحسب بل لجبهات الساحل الغربي والحراك الديمقراطي الوطني عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *