وجهاء ” باب المندب” يعلنون وقوفهم مع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية

أعلن مشائخ وأعيان وعقال مديرية ذوباب (باب المندب) بمحافظة تعز، وقوفهم إلى جانب المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، معتبرين إشهار المكتب مؤخرا التقاطا للحظة مناسبة “في ظل تحرك الجهود الدولية السياسية لإنهاء الحرب في اليمن التي أشعلتها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران”.

وفي رسالة اليوم الإثنين، أكدوا وقوفهم إلى جانب قائد المقاومة الوطنية “العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح”: “في هذه الخطوة كسابقاتها من الخطوات التي تهدف إلى نشر الأمن والاستقرار والحفاظ على الثوابت الوطنية التي ضحى لأجلها الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح ورفيق دربه الأمين عارف عوض الزوكا وكل شهداء اليمن بأرواحهم”

وقال وجهاء باب المندب إنهم على ثقة بأن تردف المقاومة دفاعها بالبندقية عن النظام الجمهوري في الساحل الغربي، بدفاع مكتبها السياسي عن الجمهورية والهوية الوطنية اليمنية والانتماء العربي، في جميع المحافل السياسية والدولية، لفضح الأجندة الحوثية الإيرانية “المفضوحة لدى الشعب اليمني”، وكذا العمل “مع جميع القوى السياسية الوطنية، على الأرض، المناهضة للمشروع الحوثي الإيراني الدخيل”.

وقع على الرسالة، الشيخ عبدالله علي يحيى، الشيخ عبدالله صالح، الشيخ على الشجاع، الشيخ جمال محمدعلي، الشيخ رضوان إبراهيم مشلوف، الشيخ عبدالقادر مخرمه، الشيخ حمدي زيد الشيابي، الشيخ ثابت إبراهيم الدرين، الأمين العام للمجلس المحلي علي محمد عنبره، الشيخ عبدالرحيم إبراهيم صالح، العاقل فؤاد أحمد عطيه، والشيخ عبدان محمد علي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *