تحت الاستنزاف الحوثي.. تنامي التذمر والغضب الشعبي في المحويت

منصة ٢٦ سبتمبر – المحويت – وكالات

تصاعدت مشاعر الغضب الشعبي في مختلف قرى وعزل ومديريات المحويت تحت الضغوط المتواصلة والاستنزاف الجائر للشباب والأموال من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية ومشرفيها ومتنفذيها في المديريات.

سكان مخليون بالمحويت قالوا ل”الساحل الغربي”، إن “مشرفي مليشيات الحوثي، في مختلف مديريات المحافظة وعزلها خيروا سكانها بين ذهاب أبنائهم إلى الجبهات أو دفع مبالغ مالية”.

وأضافوا إن “مشرفي الحوثي يجبرون السكان على دفع المال لما يسمى بالمجهود الحربي أو توفير مواشٍ أو إرسال أبنائهم للقتال في جبهات مأرب”.

وفي وقت سابق أكدت مصادر محلية بالمحويت، أن مشرفي الحوثي بالمحافظة، برئاسة “عزيز الهطفي” والقيادي “عبدالحميد ابوشمس” المعين من المليشيات وكيلاً للمحافظة، يستنفرون في كل المديريات والعزل من اجل البحث عن مقاتلين للزج بهم في جبهات القتال بمحافظة مأرب”.

إلى هذا أوضح سكان ومصادر محلية أن مشرف مليشيا الحوثي بالمحافظة “عزيز الهطفي” كلف المشرفين وأدواتهم في المديريات فرض تقديم مواشٍ على كل قرية، ومبالغ مالية من تجار الجملة تتراوح ما بين (200) إلى (500) ألف ريال.
 

وأشاروا إلى أن تجار التجزئة والمحلات الصغيرة كالبقالات وغيرها أجبروهم على دفع مبالغ تتفاوت ما بين (50) إلى (100) ألف.

وأكدوا أن رفضاً شعبياً بدأ في التنامي في مواجهة العصابة الحوثية، فيما يوجه مشرفو مليشيا الحوثي للرافضين تهم الخيانة ويتوعدونهم بالعقاب.

المصادر الخاصة بالساحل الغربي كانت قد أشارت إلى أن المشرفين الحوثيين السلاليين القادمين من محافظة صعدة بدأوا في استخدام أدواتهم الموالين لهم من الوجاهات والشخصيات الاجتماعية في مختلف المديريات في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، ويقومون بإرسالهم كقيادات لمجاميع حوثية في جبهات القتال المشتعله بمحافظة مأرب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *