خالد بن سلمان: مبادرة السعودية تمنح الحوثيين الفرصة لإعلاء مصالح اليمن وشعبه على الاطماع الإيرانية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أكد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير “خالد بن سلمان” استمرار المملكة في الدفاع عن أراضيها وحدودها وشعبها ومقدراتها وفي دعم الحكومة اليمنية وقواتها للدفاع ضد الاعتداءات الحوثية.  

كما أكد بن سلمان في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر مساء اليوم الاثنين،  التزام المملكة بتنفيذ المبادرة حال قبول الحوثيين بها تحت إشراف ومراقبة الأمم المتحدة. 

وأضاف نائب وزير الدفاع السعودي أن بلاده تسعى لتحقيق السلام في اليمن، وما تم الإعلان عنه يأتي ضمن المبادرات السابقة منذ المبادرة الخليجية مرورا بدعم كل جهود المشاورات لإنهاء الأزمة اليمنية والوصول لحل سياسي شامل. 

وأشار إلى أن المبادرة  تجسد اهتمام المملكة بأهمية استقرار اليمن وتغليب كافة مكوناته للمصالح الوطنية. وأوضح أن إعلان المملكة لمبادرة تتضمن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن تهدف لرفع معاناة الشعب اليمني ومنح الحوثيين الفرصة لإعلاء مصالح اليمن وشعبه الكريم على الاطماع الإيرانية.

مضيفاً “نأمل سرعة قبولهم بها  للبدء لمشاورات سلام بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي شامل ومستدام”. 

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، أعلن في وقت سابق اليوم، عن مبادرة سعودية لإنهاء الأزمة في اليمن والوصول إلى اتفاق سياسي شامل والتي تتضمن وقف إطلاق نار شامل تحت مراقبة الأمم المتحدة. 

وتتضمن مبادرة المملكة إيداع الضرائب والإيرادات الجمركية لسفن والمشتقات النفطية من ميناء الحديدة في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني وفقاً لاتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة وفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات المباشرة الإقليمية والدولية. 

كما تتضمن بدء المشاورات بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة بناءً على المرجعيات الثلاث في إطار دعم جهود المبعوث الأمم لليمن والمبعوث الأمريكي لليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *