صراعات حوثية على الاموال والنفوذ في وزارة الصحة

منصة 26 سبتمبر – وكالات

 

قالت مصادر مطلعة في العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، أن منتحل صفة وزير الصحة العامة والسكان لدى المليشيا “الفقيه طه المتوكل” دخل في خلافات كثيرة مع شخصيات عاملة في مرافق صحية وتجار الأدوية، بسبب تقاسم الأموال المسروقة من الشعب والمرافق الحكومية.

 

وقالت “الحديدة لايف” عن مصادر خاصه بها -فضلت عدم الإفصاح عن نفسها- إن “بداية الخلافات كانت مع الدكتور يوسف الحاضري، ناطق وزارة صحة الحوثيين، ومدير المركز الإعلامي لها، وهو ما تسبب في تقدم الأخير استقالته، مشيرة إلى أن الخلاف يتعلق بأموال ومرتبات أمعن طه المتوكل بسرقتها”.

 

وكشف الموقع “أن خلافات أخرى اندلعت بين مدير عام الهيئة العامة للأدوية “الدكتور محمد المداني” وبين “طه المتوكل” لأسباب تتعلق أيضًا بسرقة ونهب عائدات الهيئة العامة للأدوية”.

 

وبين الموقع “أن وزير صحة المليشيا طالب المداني بتوريد عائدات الهيئة للوزارة، مخالفة للائحة الهيئة؛ المستقلة إداريًا وماليًا، بهدف نهبها، غير أن ذلك قوبل برفض من المداني، الذي أقيل من عمله في الهيئة بقرار من طه المتوكل”.

 

وأشارت المصادر، إلى أن خلافات “طه المتوكل” لم تقتصر على العاملين معه أو في الهيئات المختلفة التابعة لوزارة الصحة، بسبب الأموال التي ينهبها، بل وصل ذلك إلى مستوردي الأدوية من الخارج.

 

وأكدت تلك المصادر، أن بسبب رفض مستوردي الأدوية، دفع إتاوات والقبول بسياسة نهب الحوثيين، فرض طه المتوكل عراقيل على التجار بهدف منعهم من استيراد الأدوية، والتحضير لاستبدالهم بتجار تابعين للمليشيا يتم إعدادهم وتأهلهم، لذلك الغرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *