ميليشيا الحوثي تنفذ حملة نهب لأموال المواطنين في تعز

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

تنفذ ميليشيا الحوثي مداهمات للمحال التجارية في مديريات محافظة تعز الخاضعة لسيطرتها، لنهب الأوراق النقدية من الطبعة الجديدة. 

وقال مواطنون في مديرية خدير، إنه خلال الأيام الثلاث الماضية قامت الميليشيا بعمليات مداهمة وتفتيش للمحال التجارية والمطاعم، وأصحاب البسطات، وصادرت كل المبالغ من العملة الجديدة. 

وأوضحوا أنه منذ حظر ميليشيا الحوثي التعامل بالأوراق النقدية الجديدة في ديسمبر 2019، والناس في مديرية خدير والمديريات المجاورة، يتعاملون بها، حتى الحوثيين أنفسهم، يتعاملون بها، لكنهم وبشكل مفاجئ صادروا أموال الناس. 

وتأتي حملة الميليشيا لمصادرة العملة الجديدة كذريعة لنهب أموال المواطنين، بهدف تمويل عملياتها العسكرية في مأرب، التي أرهقتهم وكبدهم خسائر كبيرة.  

أدت الإجراءات التي اتخذتها الميليشيا الإرهابية بشأن حظر تداول أوراق النقد الجديدة إلى تفاقم الانخفاض في قيمة الريال. 

وتسببت الإجراءات النقدية المتخذة في صنعاء إلى اختلال في عملية التداول النقدي على نحو مؤثر كانخفاض كبير في حجم السيولة المتداولة في الأسواق المحلية، وشجعت المضاربة على سعر أوراق الريال الجديدة مقابل الريال القديم، مما أدى بدوره إلى توسيع الفجوة في أسعار الصرف بين عدن وصنعاء.

وسجلت العملة المحلية “الريال” تدهوراً جديدا، حيث بلغ سعر الدولار أمس الثلاثاء (915) ريالاً، والريال السعودي (241) ريالا في عدن، و(605) ريالات للدولار في صنعاء. 

وتسبب انهيار الريال بارتفاع معدلات التضخم، وانتقلت الصدمات التي تتعرض لها العملة المحلية إلى المستهلكين نتيجة لارتفاع الأسعار.

ميليشيا الحوثي تنفذ حملة نهب لأموال المواطنين في تعز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *