مليشيا الحوثي تقتحم إحدى قرى ذمار وتشرد سكانها

منصة ٢٦ سبتمبر – ذمار

تواصل مليشيات الحوثي فرض حصار مطبق على قرية ميفعة عنس لليوم السادس على التوالي بعد اقتحامها ب(35) طقماً مسلحاً على خلفية قضية ثأر قبلي بين أحد أبناء القرية وأسرة من قرية أخرى تجاورها بالمنطقة التي تدعمها المليشيات الحوثية.

وأفادت مصادر محلية بأن “المليشيات سيطرت على آبار الماء التابعة للمواطنين وعطلت المضخات لمنعها من الري كما عطلت مشروع القرية الذي يمد السكان بالمياه”.

وأضافت المصادر، إن “المليشيات الحوثية استخدمت طريقة وأسلوب الإمامة البائدة لإجبار القرية وتركيعها باعتقال أكثر من (18) مواطنا من أبناء القرية من ضمنهم عقال القرية وما زالت مستبيحة للقرية ومنازلها التي لم يبق فيها سوى النساء والأطفال حيث شردت جميع رجال القرية”.

وكشفت المصادر بأن المليشيات ارتكبت انتهاكات كبيرة باقتحام المنازل والاعتداء بالضرب على النساء والأطفال واستباحة مزارع القات والمنازل ونهب محتوياتها، حيث نهبت منزل المواطن “حميد الورقي” ومنزل المواطن “الشيبة”، وكذلك منزل المواطن “علي عتيق” وقامت بتكسير الأقفال واقتحامه والنهب.

وبحسب المصادر فقد قامت المليشيات باقتحام عدد من المنازل ونهب محتوياتها، بالإضافة إلى نهب المواشي، ومزارع القات وتعطيل آبار المياه وكل تلك الجرائم مقابل (15) مليون قدمها الطرف الآخر لقيادات ومشرفي المليشيات للانتقام من خصومه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *