معلومة توضيحية للجميع

بقلم / أحمد العشاري

 

زوج الضحية الشهيدة ختام الذي تم اقتحام بيته والاعتدى على زوجته حتى الموت هو: محمد مقبل العشاري تهمة سرقة كيدية تعرض لها من قبل اعداء الحرية والأحرار وانتهت القضية قبل تسعة أشهر تقريبا بقرار لا وجه لإقامة الدعوى من قبل النيابة المختصة !!!

 

المفترين والكائدين للناس كثر، وكذلك فعلوا في الاستاذ عبدالرحمن العشاري ابن عمه المعتقل في سجن المخابرات بإب بدون اي ذنب ولم يطلق سراحه رغم تدخل اكثر من جهة وشخصية مسؤولة وتزكية كل اعيان البلاد، اسألوا بأي ذنب قتلت وبأي ذنب سجن الاستاذ عبدالرحمن !!!

 

هناك استهداف لكل ابناء العشاري في العدين من قبل القائمين على الاجهزة الامنية في العدين كونهم ينكرون الباطل ولا يقبلون به ويقولون كلمة الحق لا غير.

 

من صفحة الكاتب على الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *