رئيسة دائرة المرأة بالمكتب السياسي تزور ندرسة الزهراء للبنات، وتلتقي مدير قطاع الأمن بالساحل الغربي

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

قامت رئيسة دائرة المرأة بالمكتب السياسي للمقاومة الوطنية الأستاذة إيمان النشيري صباح اليوم بزيارة تفقدية إلى مدرسة الزهراء للبنات في مديرية المخا.

اطلعت خلال الزيارة على أقسام المدرسة واستمعت لشرح مفصل من وكيلة المدرسة للهموم والاحتياجات والصعوبات وطرق معالجتها.

وفي الزيارة أكدت النشيري على ضرورة تعاون الجميع لرفع المستوى التعليمي وترسيخ الثوابت الوطنية ، مشيرة إلى المستوى التعليمي المتميز الذي تقدمة المدرسة للطالبات، معتبرة بأن المدرسة تعتبر من المدارس النموذجية الفريدة في المديرية، ومتمنية لها المزيد من التقدم والازدهار في تقديم رسالتها التعليمية السامية. 

كما التقت رئيسة دائرة المرأة بالمكتب السياسي للمقاومة الأستاذة إيمان النشيري العميد مجاهد الحزورة مدير قطاع الأمن بالساحل الغربي، لمناقشة  جملة من القضايا والظواهر الأمنية التي تلامس المرأة في مديريات الساحل، وكذا الطرق التي يتم استقبال الشكاوى من خلالها، فضلا عن دورها في تحسين الأمن على المستوى المجتمعي.

وعبرت النشيري عن الإيمان المطلق للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية بأهمية مساهمات المرأة في السلم والأمن وأهمية مشاركتها الكاملة في كل أوجه الحياة، بما في ذلك الحياة السياسية والاجتماعية والتنظيمية والأمنية، وقد خصص لها المكتب السياسي دائرة خاصة موفراً لها الدعم والمساندة للقيام بدورها بما يخدم المرأة بشكل يليق به كونها الحاضر والمستقبل لأي مجتمع يسعى إلي النهوض والازدهار.

وأكدت النشيري بان مناقشتها مع مدير قطاع الأمن بالساحل الغربي أوضاع المرأة تنفيذاً لمخرجات وتوصيات اللقاء التشاوري الأول الذي عقد في مدينة الخوخة مؤخراً .

وفي اللقاء أكد العميد مجاهد الحزورة قائد قطاع الأمن بالساحل الغربي حرصه على ترسيخ الأمن وتبني خطط أمنية تهدف إلي إشراك المرأة بكافة القضايا التي تهمها ومعالجتها بما يضمن حقوقها وتحسين دورها مستقبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *