دويد: تكديس الحوثيين ثلاثة ألف أسير بمنشأة عسكرية اعتراف بجريمة استخدام الأسرى دروعا بشرية

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

قال المتحدث الرسمي للمقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة العميد الركن صادق دويد: “إن اعتراف ميليشيا الحوثي بتكديس (3) آلاف أسير داخل منشأة عسكرية يعد اعترافا بجريمة فادحة ويؤكد استخدام الميليشيا للأسرى كدروع بشرية”.

وفي تغريدة على حسابه بتويتر، عصر اليوم الخميس، أوضح دويد أن ” اعتراف الحوثي بتكديس أكثر من (3,000) أسير في منشأة عسكرية بصنعاء يعد اعترافاً بجريمة انتهاك بالغة الفداحة لاسيما أنه يرفض مبادلة الأسرى ويستغلهم دروعاً بشرية للتكسب السياسي”.

وعبر عن إدانة المقاومة الوطنية الشديد لهذا “الانتهاك الصارخ لحقوق الأسرى والمختطفين والمتاجرة بحياتهم وحقوقهم التي كفلتها القوانين الدولية”.

ونقلت وسائل إعلام الميليشيا الحوثية التابعة لإيران عن ما تسميها “اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى” تصريحا، أمس، يؤكد سجن أزيد من ثلاثة آلاف أسير في مبنى قيادة قوات “الأمن المركزي” وسط العاصمة صنعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *