شبوة.. اعتصام مفتوح في عتق حتى إقالة السلطة المحلية ومحاسبتها على جرائم الفساد والخيانة

منصة ٢٦ سبتمبر – شبوة

دشنت قبائل محافظة شبوة اليوم الخميس، اعتصاما مفتوحا وسط مدينة عتق، ضمن أولى خطوات التصعيد الشعبي للمطالبة بإقالة المحافظ بن عديو ومسؤولي السلطة المحلية والعسكرية المتهمين بقضايا فساد.

مصادر محلية أفادة بأنه تم نصب خيام الإعتصام السلمي داخل العاصمة عتق، تنفيذاً لمخرجات الإجتماع القبلي الذي عقد في مدينة نصاب أواخر نوفمبر الفائت.

كما أقر لقاء الوطأة بقيادة عضو البرلمان، والزعيم القبلي “الشيخ عوض بن محمد الوزير العولقي” نقل الإعتصام إلى عتق في إطار التصعيد السلمي لتنفيذ مطالبهم التي تم رفعها للرئاسة والتحالف العربي.

ووفقا للمصادر، فقد وصل الزعيم القبلي عوض الوزير، أمس الأربعاء، إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، في موكب كبير، قادما من مديرية نصاب، وذلك في إطار التصعيد السلمي للإحتجاجات المطالبة بإقالة السلطة المحلية الإخوانية ومحاسبتها على جرائمها وفسادها وخيانتها بتسليم بيحان لمليشيا الحوثي الانقلابية.

وذكرت المصادر، أن الوزير أكد خلال لقاء جماهيري وسط مدينة عتق، اليوم (الخميس)، على استمرار التصعيد السلمي والمشروع، حتى الاستجابة لمطالب المواطنين المعلنة في لقاء الوطأة، موجهاً بتشكيل لجنة تنظيمية للاعتصام من مختلف أبناء شبوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *