وفيات وإصابات خلال الاحتفالات بفوز اليمن على السعودية والتتويج بكأس غرب آسيا

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أعلنت وزارة الصحة اليمنية بصنعاء تسجيل (5) وفيات و(125) إصابة خلال الاحتفالات الشعبية التي أقيمت أمس الاثنين بمناسبة فوزالمنتخب اليمني للناشئين ببطولة غرب آسيا.

وقالت مصادر طبية في مستشفى “أطباء بلا حدود” بعدن: “إن المستشفى استقبل مساء الاثنين عدة إصابات لمدنيين يمنيين، من بينهم طفلة بالغة من العمر 5 سنوات، إثر تعرضهم لعيارات نارية أطلقها المحتفلون في مديريات عدن المختلفة”.

وأشارت المصادر إلى أن حالة الطفلة خطيرة، بعد إصابتها بالرأس، وأن المستشفى رفض استقبالها بسبب عدم قبوله الأشخاص المصابين بطلقات نارية في الرأس، وطلبوا من أسرة الطفلة نقلها إلى مستشفى آخر بشكل عاجل.

جمال عبد المغني، الطبيب في مستشفى الثورة بصنعاء، قال إنه استقبل بنفسه (16) حالة مصابة من الرصاص الراجع، بين الخفيفة والمتوسطة.وأوضح، أن العديد من مشافي ومراكز طبية أخرى في صنعاء، استقبلت أيضا حالات مماثلة مصابة بالرصاص الراجع.

وشهدت معظم المحافظات اليمنية، بينها العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، احتفالات شعبية كبيرة بمناسبة إحراز المنتخب اليمني لفئة الناشئين بطولة غرب آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على نظيره السعودي بركلات الترجيح (4 – 3)، إثر تعادل الفريقين إيجابيا بهدف لكل منتخب، عند انتهاء الوقت الأصلي والإضافي.

وأطلق المحتفلون النيران في السماء من أسلحتهم الآلية، إلى جانب الألعاب النارية التي استمرت لساعات، ابتهاجا بتحقيق بلادهم لأول بطولة قارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *