مأرب.. معارك على أشدها على امتداد جبهات مأرب أعنفها في البلق الشرقي

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

شهدت مختلف جبهات القتال بمحافظة مأرب، أمس الجمعة، معارك عنيفة بين القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل من جهة وميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- من جهة أخرى.

ونقل “الشارع” عن مصادر ميدانية: “إن معاركا هي الأعنف، دارت يوم أمس، بين الطرفين على امتداد مناطق القتال في الجبهة الجنوبية”.

وأوضحت المصادر “أن أعنف هذه المعارك تركزت في جبهة جبل البلق الشرقي، المطل على مدينة مأرب”.

وأضافت المصادر “أن المعارك اندلعت عقب هجمات مكثفة للميليشيا الحوثية من محورين على البلق الشرقي”.

وأفادت المصادر، أن الميليشيا الحوثية حاولت اقتحام جبل البلق الشرقي، من اتجاه الرملة عبر منطقة اللجمة، ومن الجهة الشرقية للجبل.

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية مسنودة برجال القبائل، لا زالت حتى الأثناء تتصدى لهجمات الميليشيا.

وبحسب المصادر، فإن المعارك بين الطرفين، امتدت إلى عدة مواقع في صحراء أم ريش، إلى الشرق من مديرية الجوبة.

في غضون ذلك، تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين في عدة مواقع في جبهتي وادي ذنه، وروضة جهم شرق مديرية صرواح غربي المحافظة، وفقا للمصادر.

كما تبادل الطرفان قصفا مدفعيا وصاروخيا بعدة مواقع في جبهتي الكسارة، والمشجح، في المديرية ذاتها.

وأفادت المصادر ذاتها، أن معاركا مماثلة بين الطرفين، شهدتها جبهة العلم، شمالي المحافظة، لليوم الثالث على التوالي.

وكانت ميليشيا الحوثي، شنت هجمات مكثفة على مواقع القوات الحكومية في جبهة العلم، تمكنت الأخيرة من التصدي لها والرد بهجوم معاكس، استعادت خلاله العديد من المواقع التي كانت الميليشيا قد سيطرت عليها.

وتزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية، شنتها مقاتلات التحالف العربي، استهدفت عدة مواقع وآليات وتعزيزات للمليشيا الحوثية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *