نساء شبوة يفضحن سلطة الإخواني “بن عديو”، ويتهمن السلطة المحلية بإقصاء المرأة وتهميشها وحرمانها من حقوقها

منصة ٢٦ سبتمبر – شبوة

تواصل لفضائح جرائم النهب والاستحواذ على التعزيزات المالية وأموال المشاريع والمنح المقدمة لفئات المجتمع في محافظة شبوة، عر بيان صادر عن فرع اتحاد نساء اليمن في المحافظة ما تمارسه سلطة الإخوان محمد بن عديو تجاه نساء شبوة.

فرع الاتحاد أصدر بيان هام في ختام اللقاء الذي عقدته برئاسة رئيسة الفرع الاستاذة نجيبة محمد شيخ كشف خلاله الكثير الانتهاكات والجرائم التي همشت الاتحاد ودوره كيان رسمي مستقل يسعى لخدمة نساء المحافظة.

وكشف البيان عن معلومات هامة حول قيام سلطة الإخوان في المحافظة بعمليات نهب منظمة لأموال المنح والتمويلات الخاصة بالبرامج النسوية وتحويلها لصالح كيانات أخرى موالية لهم.

وأشار البيان أن سلطة الإخوان استغلت غياب الرقابة والتوزيع للمنح وأموال المشاريع الإنسانية والاغاثية والتنموية الخاصة بنساء شبوة من أجل السيطرة على تلك التمويلات والتدخلات ونهبها وحرمان الاتحاد منها.

اتهم فرع اتحاد نساء اليمن في محافظة شبوة، السلطة المحلية الموالية لتنظيم الإخوان، بإقصاء وتهميش المرأة وحرمان الكوادر النسوية من كل التعيينات التي تمت في مختلف أجهزة ومؤسسات الدولة.

وأكد البيان أنه ومع كل عملية تصعيد للمطالبة بالحقوق والحصول على مزيد من الامتيازات يقابل ذلك من قبل السلطة المحلية بجدار الإقصاء والتهميش وعدم القبول بتمكين المرأة وإتاحة الفرصة لها وتم تغييبها عن كل التعيينات التي تمت في مختلف أجهزة السلطة المحلية”.

واستنجدت نساء شبوة برئيس الجمهورية من أجل إنصافها وإعطائها الاهتمام والرعاية وتوحيه الجهات المعنية في السلطة المحلية بالمحافظة إلى الالتفاتة إلى فرع الاتحاد العام لنساء اليمن وتقديم أوجه الدعم والرعاية اللازمة للاضطلاع بدوره والقيام بمسؤولياته بالشكل المطلوب وتذليل ما يواجهه من صعاب وتحديات.

وتطرق البيان إلى خيانة تسليم مديريات بيحان لميليشيا الحوثي الانقلابية دون قتال وإجماع كافة شرائح المحافظة على إدانة واستنكار ما حدث.. مؤكداً أن صمت الجهات المسؤولة وتجاهل محاسبة من يقف خلف ذلك مثّل صدمة للجميع خاصة بعد ما قدم أبناء المحافظة تضحيات كبيرة في سبيل تحريرها وذلك ما تحقق لهم في العام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *