تعز.. القوات المشتركة تسيطر على سبع قرى في مقبنة ورفض شعبي لحضور وقفة احتجاجية دعت لها ميليشيا الإرهاب الحوثي

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

سيطرت القوات المشتركة، اليوم الثلاثاء، على (7) قرى شمال مديرية مقبنة غربي محافظة تعز.

مصادر محلية، قالت: “أن مواجهات عنيفة خاضتها وحدات القوات المشتركة ضد ميليشيا الحوثي في عزلة شمير، تمكنت خلالها من فرض السيطرة الكاملة على قرى الحناية والحكمة والعكدة والرأس والخليفة والمنارة والبراح بالإضافة إلى قلعة دار الكافر الاستراتيجية”.

وأشارت المصادر، إلى أن المواجهات خلفت قتلى وجرحى من الطرفين وسط حالات فرار لعناصر الميليشيا من أماكن تمركزها.

وذكر مصادر مطلعة في مديرية مقبنة التي تعد من أوسع مديريات محافظة تعز، وتتصل جغرافيا بعدد من المديريات التابعة لمحافظات الحديدة وإب وتعز، أن ميليشيا الحوثي فشلت الثلاثاء في تنفيذ وقفة احتجاجية بالمديرية نتيجة رفض السكان الحضور والمشاركة.

وقالت المصادر: “إن ميليشيا الحوثي كانت قد دعت بالأمس عبر مكبرات الصوت، سكان مديرية مقبنة للحضور إلى منطقة “ميراب شمير” بهدف المشاركة في وقفة احتجاجية مناهضة لتقدمات القوات المشتركة تهدف الميليشيا من خلالها إلى التحشيد والتعبئة للقتال في صفوفها”.

وأكدت المصادر أن الدعوة قُوبلت بمقاطعة شعبية واسعة، وان من حضروا الوقفة لا يزيدون عن (20) شخصا أغلبهم من المجندين في صفوف الميليشيا. 

وأشارت المصادر إلى أن الميليشيا الحوثية تلقت صفعة شعبية، حيث فشلت في جمع السكان الذين عبروا من خلال المقاطعة عن حالة الرفض الشعبي تجاه الميليشيا الحوثية. 

وبدأت القوات المشتركة منذ أيام عملية عسكرية واسعة شملت مناطق غربي محافظة تعز تمكنت على إثرها من تحرير مناطق شمال مديرية مقبنة من الميليشيا الحوثية.

وفي سياق منفصل، أفادت معلومات، أن قائد اللواء الثاني مقاومة تهامية العميد فؤاد جهنم وثلاثة من مرافقيه، أصيبوا صباح الثلاثاء، بانفجار لغم أرضي من مخلفات المليشيا الحوثية، شمال مديرية حيس جنوبي الحديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *