ميليشيا الإرهاب الحوثي تختطف ثلاثة موظفين جدد من موظفي السفارة الأمريكية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

اختطفت ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- أمس الاثنين، ثلاثة موظفين آخرين من العاملين في السفارة الأمريكية ووكالة التنمية الدولية بصنعاء بينهم المستشار السابق فيها عبدالقادر السقاف.

مصادر متطابقة، قالت: “إن ميليشيا الحوثي اختطفت المستشار السياسي السابق في السفارة عبدالقادر السقاف، وموظف المشتريات محمد شماخ، وكذلك عبد الحميد العجمي الموظف في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية”، وأوضحت المصادر، أنه تم اختطاف الثلاثة الموظفين من منازلهم في صنعاء.

من جانبها أدانت رئيسة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “سامانثا باور” اعتقال ميليشيا الحوثي الإرهابية عددًا من الموظفين المحليين في صنعاء من العاملين بالسفارة الأمريكية.

وأكدت أن موظفو الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يزاولون العمل في اليمن منذ العام 1959، معتبرة أن اعتقال الميليشيا الإرهابية للموظفين المحليين بالسفارة وخرق مقرها إهانة للمجتمع الدولي بأسره.

وطالبت في بيان صادر مساء أمس الاثنين، الميليشيا الإرهابية بالإفراج الفوري عن جميع الموظفين المحليين الذين ما زالوا محتجزين دون تعريضهم إلى أذى، ووقف حملة المضايقة والترهيب، وإعادة ممتلكاتهم.

ولفتت باور إلى أن عنف الحوثيين الإرهابيين وتهديداتهم ومضايقتهم للموظفين العاملين بالسفارة والوكالة إشارة صارخة حول عدم احترامهم لموظفي حكومة أجنبية وتتعارض بوضوح مع ادعاءاتهم بالسعي لتحقيق السلام.

ويأتي هذا الاختطاف بعد يوم من اطلاق ميليشيا الحوثي نحو (30) يمنيا من موظفي السفارة الأمريكية في صنعاء، الذين اختطفتهم قبل اقتحامها مبنى السفارة الأربعاء الفائت.

فيما لازال حوالي تسعة منهم مختطفين لدى الميليشيا منهم اثنان يعملون في وكالة التنمية الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *