نتيجة التقدمات الميدانية للقوات المشتركة.. ميليشيا الإرهاب الحوثية تغلق مقراتها الأمنية في “البرح” و”هجدة”

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

تقدمت القوات المشتركة في مديرية مقبنة غرب محافظة تعز اليوم الاثنين، وسيطرت على مناطق واسعة وسلاسل جبلية ذات أهمية استراتيجية.

مصادر محلية أكدت أن قيادات ومشرفين حوثيين أخلوا المقرات الأمنية التابعة للميليشيا في مدينتي البرح وهجدة  التابعتين لمديرية مقبنة.

وذكر أحد المصادر، أن هلعاً كبيرا في صفوف عناصر الميليشيا بمديرية مقبنة وعزلتي الربيعي وحذران التابعتين لمديرية التعزية، وسط حالات فرار للتعزيزات التي تدفع بها الميليشيا إلى مقدمة جبهات مقبنة. 

في ذات السياق، قال الإعلام العسكري للقوات المشتركة: “أن وحدات المشتركة تمكنت من تحرير مناطق في عزلة “البراشة” في الجانب الشمالي من مديرية مقبنة، وتطهير سلاسل جبلية هامة ومواقع حاكمة، بعد أن خاضت معارك عنيفة مع ميليشيات الإرهاب الحوثية، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.

وأضاف “أن المليشيا الحوثية تكبدت خلال المعارك خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وسط انهيارات كبيرة في صفوفها، وفرار من تبقى منهم، تاركين ورائهم آليات اغتنمتها القوات المشتركة”. 

وأشار الإعلام العسكري، إلى أن القوات المشتركة باشرت بفتح الطرقات وتطهير المنطقة من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيات الحوثي بصورة كثيفة. وذكر، أن هذه الانتصارات تأتي ضمن تنفيذ خطة إعادة الانتشار للقوات المشتركة في المناطق غير الخاضعة للاتفاقيات الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *