معارك طاحنة جنوبي مأرب والقوات الحكومية تدّحُر مليشيا الحوثي من عدة مواقع في الجوبة

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

اشتدت وتيرة المعارك الدائرة بين القوات الحكومية مسنودة بالقبائل وبين ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- أمس الجمعة، في جبهات قتال عدة جنوبي محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

وأفادت “الشارع” مصادر عسكرية، أن معارك طاحنة دارت بين الطرفين، في مختلف جبهات القتال بالمحور الشرقي لمديرية الجوبة، أعنفها تركزت في جبهتي أم ريش، والفليحاء، عقب هجمات واسعة للميليشيا الحوثية انتهت بالفشل وإجبارها بالفرار والتراجع إلى مواقعها السابقة.

وقالت المصادر: “إن القوات الحكومية والقبائل المساندة لها شنت هجمات بالتزامن في جبهة ملعاء، شمالي حريب، وتمكنت من استعادة مواقع ودحر ميليشيا الحوثي منها”.

في غضون ذلك، تواصلت المعارك العنيفة بين الطرفين في عدة مواقع في جبهة ذنه، جنوبي غرب المحافظة.

وتزامنت المعارك، وفقا للمصادر، مع سلسلة غارات جوية استهدفت عدة مواقع وتعزيزات للميليشيا الحوثية في مناطق مختلفة جنوبي وغرب المحافظة.

وأسفرت المواجهات وضربات التحالف الجوية عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر الميليشيا الحوثية، علاوة على تدمير آليات وأطقم قتالية.

وفي السياق، أكد الناطق باسم الجيش “العميد الركن عبده مجلي”: “أن القوات الحكومية أحرزت تقدمات مهمة في الجبهات الجنوبية من محافظة مأرب في عمليات هجومية ناجحة ضد ميليشيا الحوثي”.

وأوضح مجلي في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، أن العمليات شملت جبهات عدة منها “ملعا، وأم ريش والعمود وذنة” انتهت باستعادة مواقع مهمة واستنزفت المليشيا على نحو كبير في قدراتها القتالية.

وأشار إلى أن “المعارك الهجومية والأعمال التعرضية أسفرت أيضاً عن مقتل العشرات من تلك العناصر الإرهابية، والقبض على أعداد منها، كما تم استعادة أطقم قتالية وكميات من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر”.

وفي الجبهات الغربية لمحافظة مأرب، قال العميد مجلي، إنه تم إحباط عدد من الهجمات للميليشيا، وتكبيدها خسائر في العتاد والأرواح، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن القوات الحكومية في جبهة صرواح نفذت عدداً من الهجمات والكمائن الناجحة ضد عناصر المليشيات الحوثية الانقلابية وكبدتها خسائر في الأرواح والمعدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *