“القوات المشتركة” تنفي مزاعم ميليشيا الحوثي بإعدام عشرة أسرى في الساحل الغربي

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

نفت “القوات المشتركة” في الساحل الغربي مزاعم ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- بإعدام أسرى من مسلحيها في معارك الحديدة.

وكانت مبليشيا الحوثي قد أتهمت في وقت سابق القوات المشتركة في الساحل الغربي، بإعدام عشرة أسرى من مسلحيها.

وقال المتحدث باسم تلك القوات العقيد وضاح الدبيش: “ننفي نفياً قاطعاً هذا الاتهام، والجميع يعرف الجهات التي تقوم بالتنكيل وتعذيب الأسرى وتشويههم وإعدامهم وقتل حتى المدنيين والأمنين في منازلهم وأمام أسرهم وأطفالهم”.

وأكد المتحدث التزام القوات المشتركة في تعاملها مع الأسرى بالمعايير الدولية والإنسانية والأخلاقية والتعامل الراقي مع أسرى الميليشيا وحمايتهم وتوفير الرعاية الصحية لجراحهم، وإمدادهم بأفضل المأكولات الغذائية والقات وكل ما يحافظ على حياتهم وكرامتهم التي لا تكترث بها الميليشيا.

وأشار الدبيش إلى تاريخ المليشيا الحافل بالجرائم والانتهاكات بحق الأسرى والمختطفين المدنيين والنساء والأطفال، موضحا أن الجماعة “هي من تقتل وتعذب الأسرى وتعدم المختطفين المدنيين وتنكل بكل من يخالفها الرأي والفكرة ويرفض الانخراط في صفوفها والقتال لمشروعها الإيراني الطائفي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *