تعز.. مصير مجهول لامرأة أعتقلتها ميليشيا الإخوان

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

مصير مجهول هو حال ناشطة مدنية في مدينة تعز أعتقلتها ميليشيات الاصلاح -الفرع المحلي لتنظيم الاخوان في اليمن- في إحدى النقاط الأمنية التابعة لها بمدينة تعز.

مصادر محلية  قالت ل”منصة 26 سبتمبر”: “أن نقطة أمنية تتبع اللواء 22 أعتقالت المواطنة “هناء عبدالله محمد البخيتي” (50) عاما، وأبنها وأبنتها وزوج أبنتها، في نقطة “الحارثي” في 27 أكتوبر المنصرم بحي المستشفى العسكري بمدينة تعز، وتم نقلهم إلى معسكر تابع للواء وسط المدينة”.

وأضافت المصادر “انه تم أعتقالهم بعد توقيف السيارة الخاصة بزوج أبنتها في النقطة المجاورة لمسجد الحارثي، وطلب بطائقهم الشخصية، ولأشتباههم باللقب قرروا نقل جميع من في السيارة إلى معسكر تابع للواء بعد أخذ هواتف جميع من على السيارة”.

وأشارت المصادر إلى أن أبنة البخيتي وزوجها، قدموا من مديرية الصلو لاستخراج جوازات سفر لهم وتم توقيفهم في هذه النقطة.

وأكدت المصادر أن  اللواء قام باطلاق سراح أبنة البخيتي وزوجها، ومن ثم أبنها تباعا، وتم إخراج السيارة الخاصة بزوج البنت مقابل مبلغ (50,000) ريال، فيما بقى مصير الأم مجهولا بعد أن تم نقلها إلى مكان مجهول في وقتا لاحق.

جيران البخيتي وأبناء حارتها قاموا بالتوقيع على عريضة للمطالبة بالافراج عنها، وأكدوا فيها بأن لا علاقة لها بميليشيا الحوثي الإرهابية، وبأن خدماتها جلية في الحارة التي تسكن فيها.

الناشطة “أروى الشميري”، قالت في تدوينه لها على تويتر: “واضح أنه تم تلفيق تهمه لها بأنها على صله مع الحوثي و هذه هي التهمة التي يلفقوها لكل من يختلف معهم!”

وختمت تغريدتها “اختلفوا بشرف وتوقفوا عن اتهام الابرياء فهذا تصرف مليشيات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *