المجلس الإنتقالي يرحب بدعوة رئيس المكتب السياسي لتوحيد الصف في مواجهة ميليشيا الإرهاب الحوثية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أعرب المجلس الانتقالي الجنوبي عن ترحيبه بدعوة العميد طارق محمد عبدالله صالح رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، إلى توحيد الصف شمالا وجنوبا لمواجهة ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري: “نرحب في المجلس الانتقالي الجنوبي بأي جهود لتوحيد الصف لمواجهة الميليشيا الحوثية على امتداد خطوط التماس”.

وأضاف الكثيري في بلاغ صحفي بهذا الشأن “نُبدي استعدادنا للشراكة مع المقاومة الوطنية ودعمها للتحرر من تلك الميليشيا، وكسر بغيها وإبعاد خطرها عن بلادنا والمنطقة”.

وكان رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية قد شدد اليوم في الاجتماع الأول للمكتب السياسي الذي عقد بمدينة المخا، على ضرورة توحيد الصف واستشعار المسؤولية الوطنية من الجميع لمواجهة مشروع المليشيا الحوثية الغاشم.

وفي تغريدة على تويتر أشار العميد طارق صالح إلى أن الاجتماع هو: “من أجل شراكات حقيقية مع القوى السياسية الفاعلة، سواء كانت في مارب في شبوة في الضالع في الساحل في تعز في كل مكان”.

وأضاف: “نتوجه للإخوة في المجلس الانتقالي من أجل رسم شيء جديد للمستقبل يخدم كل يمني سواء في الجنوب أو في الشمال، هدفه مقاومة الحوثي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *