نقابة هيئة التدريس بجامعة حضرموت تعلن التوقف عن التدريس بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

منصة ٢٦ سبتمبر – حضرموت

أعلنت نقابة أعضاء هيئة التدريس بجامعة حضرموت، يوم الخميس، “التوقف الفوري عن التدريس” في جميع كليات الجامعة، اعتباراً من يوم الأحد المقبل، نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية.

وقال بيان للنقابة: “إن اجتماع الهيئة الإدارية لنقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بجامعة حضرموت ورؤساء اللجان النقابية بالكليات، أقر التوقف الفوري عن التدريس في جميع كليات جامعة حضرموت اعتباراً من يوم الأحد الموافق 31 اكتوبر 2021م”.

وأوضح البيان، أن الاجتماع ناقش التطورات المتسارعة وخاصة ما يخص العملية التعليمية بعد الزيادة الكبيرة في سعر المشتقات النفطية التي أدت إلى توقف العملية التعليمية بالجامعة لعدم مقدرة الطلاب والأساتذة والموظفين الوصول إلى كلياتهم، في ظل أوضاع اقتصادية صعبة ومرتبات متدنية جداً.

وأضاف “أن التوقف سيستمر حتى تقوم قيادة الجامعة والسلطة المحلية بالمحافظة بوضع الحلول والتدابير المناسبة لسير العملية التعليمية بشكلها الصحيح والآمن بما يضمن وضع حلول عملية لوصول الأساتذة والطلاب إلى كلياتهم في ظل الظروف المالية الغير قابلة للتحمل من الجميع”.

واستنكر البيان صمت وهروب التحالف العربي ورئاسة الجمهورية والحكومة والتخلي بكل سهولة عن دورهم الحقيقي في ضبط ما يمكن ضبطه وعدم قيامهم بأدوارهم بكل أمانة ومصداقية أمام هذا العبث بحياة المواطن.

ودعا البيان قيادة الجامعة ونقابة الموظفين واتحاد الطلاب الى “تحمل المسؤولية التاريخية وتثبيت ركائز السلم الاجتماعي والحفاظ على الجامعة وممتلكاتها.

وطالب البيان نقابات الجامعات اليمنية للتوحد والتحرك السريع والمطالبة بالحقوق وخاصة رفع الرواتب الهزيلة التي أصبحت لا تفي بأبسط متطلبات الحياة والعيش الكريم.

كما دعا رئاسة الجهورية والحكومة بالتحرك السريع لدعم وتعزيز العملة الوطنية، المرتكز والأساس للحياة بشكلها اليومي والتحرك الفوري لدعم المشتقات النفطية وزيادة المرتبات حيث أن الوضع خرج عن السيطرة إذ تحمل الجميع بما فيه الكفاية وصولاً إلى الخطوط الحمراء الغير قابلة للسكوت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *