تعز.. تحديد هوية قاتل القيادي الإخواني “الأهدل”

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أعلنت الأجهزة الأمنية في محافظة تعز ، مساء أمس الأحد، توصلها إلى هوية منفذ جريمة اغتيال القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح “ضياء الحق الأهدل”.

وقال بيان أمن تعز للمناطق المحررة: “إن الأجهزة الأمنية توصلت إلى هوية الجاني الذي أقدم على اغتيال الأستاذ ضياء الحق الأهدل صباح يوم أمس السبت”، دون ذكر اسمه، مؤكداً الاستمرار في تعقبه ورصد تحركاته ليتم ضبطه.

وأضاف البيان: “تم ضبط سائق الدراجة النارية التي فر على متنها المتهم بالجريمة، وضبط (3) مشتبهين آخرين بضلوعهم في الجريمة”.

الناشطة “رشا كافي” أكدت في منشور لها على الفيسبوك بأن منفذ عملية الإغتيال هو أحد أفراد ضياء وأبن منطقته، وبأنه أحد عناصر المرتزقة الذين قاتلوا في صفوف ميليشيات الإخوان في ليبيا.

وقالت كافي: “عبدالسلام عارف القاضي ، أحد أفراد ضياء و ابن منطقته، و كان من المرافقين له لفترة طويلة، وهو شاب تربى على يد ضياء منذ أيام المدرسة ، و يأخذ مصروفه الشخصي من ضياء”.

وأكدت رشا بأن هناك صراع خفي بين الأجنحة المختلفة لقيادات الإخوان و الأيام القادمة سيظهر هذا الصراع إلى السطح، ضد أشخاص سيتم التخلص منهم بطرق مختلفة تشبه طريقة القضاء على الأهدل.

ناشطون ومراقبون تداولوا معلومات تفيد أن جريمة الإغتيال المدانة بغض النظر عن هدفها، هي مجرد تصفيات بينيه داخل ميليشيات الإصلاح، للتخلص من ملفاتها، وأدواتها القديمة، وهو نفس الأمر الذي تقوم به ميليشيا الحوثي الإرهابية في مناطق سيطرتها.

وصباح السبت، تم اغتيال القيادي الأهدل، الذي تولى مسؤوليات ملف الأسرى في المقاومة الشعبية بتعز، بعد خروجه من منزله في شارع جمال وسط مدينة تعز، وقوبلت الحادثة بإدانات محلية واسعة، فيما شكلت الحكومة لجنة تحقيق في الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *