إنهيار غير مسبوق للريال اليمني وأرتفاع جنوني للأسعار وعمولات الحوالات تصل لقيمة الحوالة

منصة ٢٦ سبتمبر متابعات

سجل الريال اليمني، اليوم السبت، انهياراً قياسياً جديدا، أمام العملات الأجنبية، متجاوزا حاجز الـ(1,200) ريال مقابل الدولار الواحد، في مناطق سيطرة الحكومة.

وتواصل العملة المحلية إنهيارها المتسارع، في ظل إجراءات حكومية لا ترقى تدخلاتها المتواضعة لمنع هذا التهاوي غير المسبوق، إضافة الأزمة المستفحلة بين مكونات الشرعية، خصوصا ميليشيات الإصلاح -الفرع المحلي للإخوان في اليمن- والمجلس الانتقالي، وتصاعد الأعمال القتالية مع ميليشيا الحوثية الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- في أكثر من جبهة.

ووفقا تداولات اليوم في سوق الصرف بعدن، فقد سجل الريال اليمني مقابل الدولار الواحد (1,189) للشراء و(1,205) للبيع. كما سجل الريال السعودي، الشراء (313) البيع (317).

بالمقابل ارتفعت عمولة الحوالات المالية بين المحافظات المحررة ومناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، إلى (90%)، بحسب ما ذكرته مصادر متطابقة.

كما شهدت أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية أرتفاعا جنونيا، تفوق قدرة المواطنين.د، وسط انعدام فرص العمل، وانقطاع وتأخر صرف رواتب موظفي الدولة.

وبالرغم من حصول اليمن مؤخراً على (665) مليون دولار من صندوق النقد الدولي، بيد أن ذلك لم يحدث أي فرق في حياة الناس المعيشية، التي كانت بدأت الأسبوع قبل الماضي احتجاجات غاضبة أوقفتها إجراءات قمعية من قبل سلطات عدن وحضرموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *