قوات أمنية تابعة لمليشيات الإخوان الإرهابية تداهم منزل ناشطة حقوقية وتقودها لأحد السجون بمأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

تستمر ميليشيات الإصلاح -التنظيم المحلي للإخوان في اليمن- في انتهاك الحريات، وسياسة تكميم الأفواة التي تنتهجها تلك الميليشيات الشمولية، بحق كل من يخالفها، في المناطق الواقعة تحت سيطرتها.

وفي عملية جديدة، أقدمت قوة أمنية تابعة لمليشيات الإصلاح المسيطرة على محافظة مأرب النفطية بأقتحام منزل الناشطة الحقوقية “أمة الله الحمادي” واقتادتها لسجن الأمن السياسي.

يذكر ان الناشطة “امة الله” قد تعرضت لمحاولة إغتيال في مارس 2018م أثناء نزول ميدانية لدراسة ظاهرة تسول الفيتات في مأرب، وتم تقييد القضية ضد مجهول في حينه.

وفي يوليو 2020م اعتدت قوات الامن الخاصة التابعة للميليشات الإرهابية على الناشطة الحقوقية “امة الله الحمادي”، وحاولوا اعتقالها ومصادرة هاتفها الشخصي قبل تدخل أحد أعضاء النيابة العامة، وذلك بعد حملة تحريض عليها، شنها ناشطون إخوان على مواقع التواصل الاجتماعي، اتهموها بالعمالة للحوثيين بسبب كشفها لقضية الطفل “عبدالله المريدي” المعتقل في أحد سجون مأرب بتهمة الإنقلاب على السلطة وتعرضه من قبل مسؤلين أمنيين لاعتداءات جنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *