المركز الأمريكي للعدالة يدين جريمة قتل الشاب “السنباني” ومصادر تؤكد عن توجيهات بفتح تحقيق شامل ومعاقبة الجناة

منصة 26 سبتمبر- متابعات

 

أدان المركز الأمريكي للعدالة ما تعرض له الشاب اليمني، الأمريكي الجنسية عبدالملك أنور أحمد السنباني، أثناء عودته من أمريكا، من تقطع واحتجاز وتعذيب وتصفية في إحدى نقاط طور الباحة بمحافظة لحج.

وأوضح المركز أن أسرة السنباني أبلغتهم أن ولدهم عبدالملك المغترب في أمريكا منذ عشر سنوات والذي كان عائداً في زيارة عائلية لأسرته عبر مطار عدن ومن ثم توجه براً نحو أسرته التي تقطن محافظة ذمار وسط اليمن.

وقالت الأسرة، إنها كانت على تواصل مستمر مع عبدالملك أثناء رحلته قبل أن ينقطع التواصل معه ظهر يوم الأربعاء، ليتفاجأوا يومها بوسائل إعلامية وتصريحات لمسؤولين في طور الباحة تتحدث عن القبض على ابنهم بتهمة انتمائه لجماعة الحوثي وحيازته مبالغ مالية من الدولارات.

وأفادت الأسرة أنها سارعت بالسفر إلى عدن لمعرفة الملابسات ومصير ابنها، ولكنها تفاجأت بتواجد جثته في ثلاجة المستشفى الجمهوري بعدن بعد أن تم تعذيبه وقتله.وتؤكد المعلومات الأولية أن جنود نقطة عسكرية تابعة للواء التاسع صاعقة قطاع مديرية طور الباحة في محافظة لحج، احتجزوا الشاب السنباني وقاموا بتقييده وتعذيبه وقتله.

وبحسب أسرة السنباني، فإنه يظهر في جسد الضحية علامات تعذيب وآثار ثلاث طلقات في ظهره ورابعة في رجله.

وفي السياق قالت مصادر عسكرية مطلعة، أن توجيهات صدرت، اليوم الجمعة، من قبل قيادة ألوية الدعم والإسناد والمجلس الانتقالي الجنوبي في التحقيق العاجل في ملابسات وفاة الشاب عبدالملك السنباني، بعد اعتقاله.

وأكدت المصادر، أن قيادة اللواء التاسع صاعقة، ممثلة بالعميد فاروق الكعلولي قد أصدرت توجيهات باحتجاز الجنود المسؤولين عن اعتقال السنباني، استعداداً لفتح تحقيق شامل حول الواقعة وتوضيح ملابساتها ومعاقبة الجناة.

وأشارت المصادر، أن بيانا رسميا حول الحادثة سوف يصدر خلال الساعات القادمة، في ظل تعهد قيادة اللواء التاسع صاعقة بتقديم كل من له علاقة بالحادثة للتحقيق.

وكانت نقطة عسكرية تابعة للواء التاسع صاعقة احتجزت الشاب عبدالملك السنباني، أثناء مروره في منطقة الصبيحة بمحافظة لحج ليتم بعد ذلك إعلان وفاته بوقت لاحق دون أي توضيح لملابسات الواقعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *