استهداف تجمعات حوثية شمال الضالع بعد ساعات من قنصها امرأة بالفاخر

منصة ٢٦ سبتمبر – الضالع

استهدفت القوات الجنوبية المشتركة مواقع وثكنات ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- اليوم الأربعاء، شمال الضالع، بعد ساعات من استهداف قناصة الميليشيا الإرهابية امرأة حامل بشهرها الثالث شرقي مدينة الفاخر.

وأوضح مصدر عسكري، بأن القوات المشتركة والجنوبية استهدفت مواقع وثكنات خلال تجمعات الميليشيا الحوثية، موضحة أن القصف بسلاح الدروع كان على أهداف الميليشيا الحوثية في منطقة النبيجات غرب مدينة الفاخر.

وبينت المصادر، أن الضربة كانت موفقة وأصابت هدفها بدقة، ولم يؤكد حتى الآن سقوط ضحايا.

يأتي ذلك بعد ساعات من قيام قناصة الميليشيا الحوثية، باستهداف امرأة حامل بشهرها الثالث بعدد من الرصاصات أصابتها إحداهن ورمتها أرضاً حينما كانت ترعى أغناماً لها في منطقة حبيل الكلب شرقي مدينة الفاخر، وقد أسعفت إلى المستشفى الميداني في سناح لتلقي العلاج.

وذكر مصدر طبي، أن المواطنة روضة ناجي القُحيف، البالغة من العمر (25) عاماً أتت إلى المستشفى وهي تعاني من إصابة في ساقها اليسرى بطلقة قناص، وقد نزفت كثيراً، وتم إجراء الإسعافات اللازمة لها وما زالت ترقد في المستشفى بعد أن تمكن الأطباء من إيقاف النزيف وتعدت مرحلة الخطر وباتت حالتها مستقرة.

وتستمر الميليشيا الحوثية في استهداف الأحياء السكنية ومنازل المواطنين التي تطالها أسلحتها بشكل متواصل، وتتعمد استهداف النساء والأطفال في المنازل والوديان والطرقات خصوصاً في مناطق حبيل الكلب وسُليم والخَرّازَة شرقي مدينة الفاخر، وكذلك مناطق قَروض والمَشَاريح شمال غربي منطقة حجر، وعادة ما يسقط ضحايا من المدنيين في الوقت الذي يناشد فيه أهالي هذه المناطق المنظمات والهيئات الدولية لإنقاذهم من بطش هذه الميليشيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *