وكالة: مليشيا تطلق سراح عنصرين من تنظيم القاعدة كانا معتقلين في سجن الأمن القومي بصنعاء منذ سنوات

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

أطلقت مليشيا الحوثي الانقلابية، يوم أمس، اثنين من عناصر تنظيم القاعدة كانا في السجون الخاضعة لسيطرة الجماعة في صنعاء مقابل إطلاق اثنين من المقاتلين الحوثيين في محافظة البيضاء، وسط البلاد.

و

نقلت وكالة أنباء “شينخوا” الصينية عن من أسمته “مصدر محلي مسؤول” إن جماعة الحوثي أفرجت عن عنصرين من تنظيم القاعدة هما “عيدروس المسعودي، وعبدالله المسعودي” واللذين كانا معتقلين في سجن الأمن القومي بصنعاء منذ عدة سنوات.

وأضاف المصدر، كما أفرج تنظيم القاعدة عن عنصرين من الحوثيين، بحسب المصدر، مشيراً إلى أن عملية التبادل تمت في مديرية الصومعة جنوب شرق محافظة البيضاء.

وذكر المصدر، أن الحوثيين رفضوا الإفراج عن عنصر ثالث من تنظيم القاعدة يدعى (طارق عبدالعزيز أحمد الهصيصي)، معتبرين أن قضيته ما تزال في المحكمة على خلفية وقوفه وراء عملية تفجير وقعت في العام 2014 في صنعاء.

واعتبر مراقبون، أن عملبة تبادل الاسرى بين مليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة، خطوة تكشف عن عمق العلاقة والتخادم بين الطرفين.

وكان تقرير استخباراتي، كشف إفراج مليشيات الحوثي عن (252) من عناصر تنظيمي القاعدة وداعش كانوا في سجون جهازي الأمن السياسي والأمن القومي في صنعاء ومحافظات أخرى.

وأكد التقرير الاستخباراتي الصادر عن جهازي الأمن السياسي والأمن القومي، أوجه التعاون والتنسيق بين مليشيات الحوثي وتنظيمي القاعدة وداعش، وأنهما يعملان وفقاً لتوجه مليشيات الحوثي في زعزعة أمن واستقرار المحافظات المحررة وخدمة الحوثي.

وأشار التقرير إلى أن معظم قيادات وعناصر تنظيم القاعدة وداعش تتواجد في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي، على الرغم من مزاعم المليشيات بمحاربة التنظيمين، كما أنها جندت عناصر منهم وأرسلتهم للقيام بأعمال إرهابية في المحافظات المحررة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى