حجة تستقبل العيد ب(68) قتيلاً حوثياً

منصة ٢٦ سبتمبر – حجة

عشرات الأسر اليمنية في محافظة حجة استقبلت العيد هذا العام بثوب شديد السواد، وأعتلى نحيب الثكالى على تكبيرات العيد، ودموع اليتامى الذين حرموا من والدهم قبل أن يحرموا فرحة العيد.

حيث استقبلت عدد من مديريات محافظة حجة، خلال النصف الأول من شهر يوليو الجاري، جثثاً لعشرات القتلى من عناصر المليشيات الحوثية بينهم قتلى برتب عسكرية مختلفة.

نقل “الساحل الغربي” عن مصادر محلية قوله: “أن مديريات أفلح اليمن والمفتاح والشاهل ومستبأ وكشر والوشحة والمحابشة وقفل شمر، بالإضافة إلى مدينة حجة، استقبلت جثثاً لـ(68) قتيلاً من أبنائها المشاركين في القتال بصفوف مليشيات الحوثي”.

وقال الموقع أن جميع القتلى سقطوا في جبهتي البيضاء ومأرب بنيران الجيش والعمالقة والمقاومة، إضافة إلى قتلى سقطوا بغارات لطيران التحالف العربي.

احتوت الحصيلة على قتلى برتب عسكرية مختلفة، وتم تشييعهم ودفنهم خلال الفترة ذاتها في مناطقهم، إلا أن الأغلب لم تجر لهم المليشيات المراسم المعتادة كبقية قتلاها، أو حتى الإعلان عنهم.

المليشيات لم تعلن عن جميع القتلى، واعترفت فقط بمصرع (24) عنصراً، من بين الـ(68) قتيلاً، فيما تواصل الدفع بأبناء المحافظة إلى جبهات القتال التي تشهد معارك عنيفة وتتكبد خلالها المليشيات الخسائر تلو الخسائر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى