شواهد تنموية من إرث الزعيم الراحل علي عبدالله صالح

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

حققت اليمن مكاسب ومنجزات في عهد الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح، في كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والعسكرية والأمنية، جميعها شواهد على عظمة تلك الحقبة التاريخية وقائدها.

في ذكرى تاريخ ميلاد الزعيم الراحل على عبد الله صالح 17 يوليو يتذكر اليمنيون ما تحقق لليمن من تنمية ومنجزات، ويتحسرون في الوقت ذاته على الدمار الذي لحق بالبنية التحتية والتنمية وتعثر ها منذ 2011.

تؤكد التقارير والدراسات الاقتصادية أن اليمن فقد عقدين من التنمية منذ 2014، وعجز عن الحفاظ على المكتسبات التي حققها خلال (3) عقود.

وبهذه المناسبة نشرت ” وكالة 2 ديسمبر” ملامح عن المنجزات في بعض القطاعات الاقتصادية.

القطاع الصناعي

تعد الصناعة من أهم دعائم التنمية الاقتصادية، وزاد عدد المنشآت الصناعية من (29.3) آلاف منشأة في 1990م ثم إلى 48 ألف حتى 2010م.

الشركات التجارية

شهد العمل التجاري والاستثماري تطورا كبيرا حيث وصل عدد الشركات المرخص لها حتى سنة 2010 إلى (3,800) شركة وارتفع عدد الوكالات التجارية إلى (8) آلاف وكالة عربية وأجنبية فيما وصل عدد الشركات والبيوت الأجنبية إلى (400) فرعاً الأمر الذي عكس حجم النمو الكبير في القطاع التجاري.

قطاع الاتصالات

وصل عدد مراكز الاتصالات بنهاية العام 2010م، إلى (15) ألف و(992) مركزاً، وارتفعت الخطوط المجهزة للتغطية الهاتفية الريفية من (1,527) خط عام 1990م، إلى (227) ألف و(717) خط عام 2010، بينما وصل عدد الخطوط العاملة في السنترالات الريفية إلى (185) ألف و(263) خط هاتفي.
ودخلت خدمات الانترنت إلى اليمن لأول مرة عام 1996م.

الهاتف النقال

يوجد في اليمن حاليا أكثر من نظام للاتصالات بخدمات الهاتف النقال. وتعمل الآن في هذا المجال أربع شركات هي: “يمن موبايل” التي تعمل بنظام (CDMA)، وثلاث شركات خاصة بنظام (GSM). وتغطي خدمات هذه الشركات معظم مناطق البلاد.

بالإضافة إلى خدمة الهاتف النقال عبر الأقمار الصناعية، وارتفع عدد المشتركين لدى شركات الهاتف النقال من (120) ألف في العام الأول لانطلاق خدماتها في سنة 2001م إلى نحو من (12) مليون مشترك في 2010.

القطاع الصحي

تحققت نهضة في المجال الصحي وتجاوز المنشآت الصحية (4,600) مرفقاً صحياً في القطاع العام بزيادة عما كانت عليه قبل الوحدة المباركة (211%).

القطاع المصرفي

ارتفع عدد البنوك من(6) بمزك في عام 1987م إلى (18) بنكاً تجاريا و4 بنوك إسلامية و(2) بنوك متخصصة.

قطاع الصحافة والإعلام

حقق الإعلام اليمني قفزات نوعية خلال الفترة 1990 -2009م حيث أنشئت (8) مؤسسات إعلامية وصحفية و(4) قنوات فضائية وقناتان أرضيتان وإذاعتان رئيسيتان، وإذاعة للشباب و(13) إذاعة محلية إلى جانب (54) صحيفة ومجلة رسمية و(65) صحيفة ومجلة حزبية و(269) صحيفة ومجلة أهلية و(94) صحيفة ومجلة تابعة لمنظمات مجتمع مدني.

التعليم العالي

وصل عدد الجامعات الحكومية حتى2010م إلى (16) جامعة، وبلغ عدد الجامعات والكليات الأهلية (32) جامعة وكلية تضم (67) كلية.

التعليم العام

حقق قطاع التربية والتعليم نقلة نوعية بلغت عدد المدارس (16) ألف و(961) مدرسة.

التعليم الفني والتدريب المهني

ارتفع عدد معاهد التدريب المهني من (5) معاهد في سنة 1990م، إلى (78) معهداً ومن ضمنها ست كليات المجتمع تنتشر في جميع محافظات الجمهورية.

السدود والحواجز

بلغت السدود والحواجز المائية في عموم محافظات الجمهورية أكثر من (1,300) سد وحاجز مائي مختلفة الأحجام والمستويات، وذلك لتلبية احتياجات القطاع الزراعي من المياه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى