إنقاذ الطفولة: خمسمائة ألف طفل يمني نازح لا يحصلون على التعليم

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

قالت منظمة إنقاذ الطفولة: “إن مليوناً وسبعمائة ألف طفل نازح في اليمن مقطوعون عن الخدمات الأساسية، ونصف مليون منهم لا يحصلون على تعليم رسمي.

وأجبرت هجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية ما يقرب من (4) ملايين يمني على النزوح من منازلهم الى محافظات أخرى، وتضاعف هجماتها المتواصلة اعداد النازحين يومياً.

وأكدت المنظمة إنه في عام 2020، أُجبر ما يقدر بنحو (115,000) طفلاً على الفرار من منازلهم بسبب تصاعد العنف، لا سيما حول مناطق مأرب والحديدة وحجة وتعز، فيما اضطر حوالي (25,000) طفل وعائلاتهم إلى مغادرة منازلهم في النصف الأول من عام 2021.

وأشارت منظمة إنقاذ الطفولة إلى أنه مع استمرار العنف في اليمن وإجبار الأطفال وعائلاتهم على ترك منازلهم، فإن تسعة من كل عشرة أطفال في مخيمات النازحين لا يتمتعون بإمكانية الوصول الكافي إلى الأساسيات مثل الطعام والمياه النظيفة والتعليم.

ودعت المنظمة إلى الوصول الكامل إلى مجتمعات النازحين، لتحسين الخدمات للأطفال في المخيمات.

ولفتت إلى أن الأطفال في المخيمات، يضطرون إلى المشي لساعات للعثور على مياه شرب آمنة وحطب للطهي، وكثير منهم ليس لديهم خيار سوى العمل من أجل المساعدة في دخل الأسرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى