مواجهات ضارية على امتداد خطوط القتال في ثلاق محاور تحيط بمدينة مأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب – وكالات

أحبطت القوات الحكومية مسنودة بقبائل مأرب أو مسلحين قبليين في محافظة مأرب كما تسميهم المواقع التابعة للشرعية، اليوم السبت، عديد هجمات على مواقعها، شنتها مليشيا الحوثي الانقلابية.

ونقل “الشارع” عن مصادر ميدانية: “إن مواجهات هي الأعنف شهدتها العديد من مواقع القتال بمديرية صرواح، إلى الغرب من المحافظة”.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات اندلعت عقب هجمات حوثية على امتداد جبهة الكسارة. التي تشهد منذ أيام، أعنف المواجهات مع المليشيا الحوثية.

وأضافت المصادر “أن جبهات المشجح وهيلان، هي الأخرى شهدت بالتزامن، مواجهات مماثلة، امتدت إلى جبهة المخدرة، في المديرية ذاتها”.

كما أفادت المصادر، أن المواجهات اندلعت عقب هجوم حوثي واسع على مواقع القوات الحكومية، غير أن الأخيرة تمكنت من إفشاله.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات في جبهتي الكسارة، والمشجح، خلفت عشرات القتلى والجرحى من عناصر المليشيا.

في غضون ذلك، قصفت مدفعية القوات الحكومية مواقع وآليات وتعزيزات حوثية في الجبهات ذاتها، وتمكنت من تدمير عربات حوثية. وفقا للمصادر.

وفي جبهات شرق صرواح, خاضت القوات الحكومية مواجهات عنيفة ضد المليشيا الحوثية وتبادلت معها قصفا مدفعيا في عديد مواقع، أغلبها في البلق، والزور.

إلى ذلك، أفادت “الشارع”، مصادر ميدانية أخرى، أن وتيرة المواجهات اشتدت اليوم، على امتداد جبهات المحور الشمالي الغربي من المحافظة.

وذكرت المصادر، أن المواجهات تركزت في أطراف واديي حلحلان، والجفرة، ومحزام ماس، ومنطقة العيرف في مديرية مدغل. كما شهدت العديد من مناطق غرب مديرية رغوان المجاورة، مواجهات مماثلة.

وفي جبهات المحور الجنوبي للمحافظة، شهدت مديرية رحبة مواجهات عنيفة. إثر هجوم حوثي في وقت متأخر من مساء الجمعة على مواقع القوات الحكومية، وفق ما أورده مصدر ميداني هناك.

وقال الـ“الشارع” عن مصادره: “إن المواجهات وتركزت في جبهات حيد آل أحمد، ورحوم، ومواقع أخرى قريبة من مديرية جبل مراد”.

في السياق، أشارت المصادر، إلى أن مقاتلات الجو التابعة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، استهدف بسلسلة غارات مواقع وتحركات حوثية في مناطق مختلفة من مديريتي ومدغل وصرواح.

وأسفرت الغارات الجوية، وفقا للمصادر، عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا. علاوة على تدمير عربة BMB وعربتين مدرعة و(5) أطقم، كانت تحمل تعزيزات حوثية قتل جميع من كانوا على متنها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى