كبّدت المليشيا خسائر كبيرة.. مواجهات عنيفة عقب هجمات حوثية على امتداد محاور القتال في محيط مدينة مأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

شهدت العديد من جبهات القتال، في محيط مدينة مأرب، اليوم الخميس، مواجهات عنيفة، بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي الانقلابية.

ونقل “الشارع” عن مصدر ميداني: “إن مواجهات عنيفة شهدتها جبهات المحور الغربي للمحافظة، عقب هجمات حوثية على مواقع القوات الحكومية هناك.

وأوضح المصدر، أن المواجهات تركزت في جبهات المخدرة والكسارة والمشجح، بمديرية صرواح”.

وذكر المصدر، أن القوات الحكومية، تصدت للهجمات الحوثية على مواقعها، وأجبرت العناصر المهاجمة على التراجع والفرار إلى مواقعها.

كما أشار، إلى استهداف القوات الحكومية، تعزيزات وتحركات المليشيا الحوثية، في الجبهات ذاتها، بقصف مكثف.

وبحسب المصدر، فإن القصف والمواجهات، أسفر عن مقتل (30) حوثيا وإصابة عشرات آخرين، علاوة على تدمير خمسة أطقم وعربات قتالية.

وفي الجبهة الشمالية الغربية، أفاد “الشارع” مصدر ميداني أخر، أن قوات الحكومة مسنودة بمسلحين قبليين أفشلت هجمات حوثية مماثلة.

وأوضح المصدر، أن الهجمات الحوثية، شملت مديريتي رغوان، ومدغل، وامتدت حتى مديرية مجزر المجاورة.

وأضاف “أن الهجوم الحوثي أعقبه مواجهات عنيفة استمرت لعدة ساعات، تركزت أغلبها في وادي حلحلان، والجفرة، ومحزام ماس، ومنطقة العيرف”.

في سياق متصل، نقل مراسل “الشارع” في مأرب، عن مصادر ميدانية وأخرى قبلية، قولها: إن القوات الحكومية مسنودة بمسلحين من قبائل مراد، أحبطت محاولات تسلل للمليشيا الحوثية على قطاعات حيد آل أحمد، ورحوم، في مديرية رحبة، جنوب محافظة مأرب.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات، في مختلف الجبهات تزامنت مع غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي.

حيث استهدفت عديد مواقع وآليات وتعزيزات للمليشيا الحوثية، وكبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى