مسؤول عسكري في الشرعية: تحرير “مكيراس” أولى من اقتحام “لودر” إرضاءً للإخوان

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

نقل “نيوزيمن” عن مدير دائرة التوجيه المعنوي في القوات المسلحة اليمنية “العميد الركن علي منصور الوليدي” قوله: “إنه كان على قوات الإخوان تحرير مكيراس، من مليشيات الحوثي بدلا عن اقتحام مدينة لودر وترويع الأهالي”.

وقال الوليدي، في منشور له على الفيسبوك: “مكيراس الأبية ست سنوات ترزح تحت الاحتلال، وهي على مرمى حجر منكم ولديكم أكثر من سبعة ألوية عسكرية تكفي لتحريرها في سويعات وتقتحمون بها لودر العصية مستخدمين كافة الأسلحة المختلفة دون تمييز أو رحمة لساكنيها العزل والابرياء وبأبناء أبين أنفسهم من أجل إزاحة ضابط شرطة ومن أبنائها الأصليين، وكأنكم فاتحين بيت المقدس”.

وتابع المسؤول العسكري يخاطب قوات الإخوان المحسوبة على الشرعية: “تتحدثون بكل بجاحة عن انتصاركم العظيم الذي يعبر عن إرادة غيركم وكأنكم دخلتم التاريخ من أوسع أبوابه على حساب سفك دماء بعضكم البعض من أجل إرضاء علي محسن الأحمر واخونجيته”.

وخلص مدير دائرة التوجيه المعنوي إلى القول: “صدق من قال: اللي اختشوا ماتوا؟!”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى