الدبلوماسية اليمنية تسرق حقوق المتفوقين.. العقيلي نموذج ((وثائق))

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

تستمر فضائح الفساد التي تضج بها الحكومة الشرعية، بين نهب أموال اليمن من قبل رأس الهرم “هادي” إلى فضيحة وكيلها “العسل” في القاهرة، وأخيرا التعليم العالي، والذي يمثل أحدى البؤر الأكثر فسادا في الدولة بعد الجيش اليمني، حسب مراقبون.

ابن مدير مكتب القائد الأعلى، وضابط الارتباط في القاهرة، شريك القيادي الحوثي “علي الهادي” في أعماله التجارية، وصاحب اللوحة الدبلوماسية التي يستخدمها الهادي لسيارته، المدعو “خالد العقيلي”، يخصص منحتين دراسيتين في الوقت ذاته لأبنه الفاشل، حسب مصادر خاصة.

“محمد خالد العقيلي” الدارس بالكلية الحربية في القاهرة حسب كشف منح 2018، ظهر اسمه مرة ثلنية في كشوف المنح الدراسية الخاصة بالتبادل الثقافي الممنوحة من جمهورية مصر العربية لليمن للدراسة في كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي للعام 2021-2022، ضمن المقاعد المخصصة لأبناء أعضاء السلك الدبلوماسي بحسب مذكرة وزير الخارجية، كما جاء في ملاحظة قرين أسمه بالكشف.

يأتي ذلك الفساد وإزواجية المنح الدراسية في ذات الوقت الذي حرم فيه أوائل الثانوية العامة من حقهم في الاستفادة من تلك المقاعد.

مصادر خاصة أكدت لمنصة 26 سبتمبر، بأن العقيلي حصل على مقعد الكلية العسكرية بشهادة مزورة، تم تصديقها من سفارة بلادنا في الأردن، التي يديرها القيادي الإخواني “علي العمراني”.

وأكدت المصادر بأن نجل العقيلي لا يزال أسمه مدرج ضمن كشوف المساعدات المالية المقدمة من الدولة حسب المصادر.

مصدر حكومي مسؤول أبدى أستنكاره من قيام وزارة التعليم العالي بابتعاث طالب للدراسة وهو مدرج على قوائم مساعداتها في منحة دراسية اخرى.

الجدير بالذكر أن العقيلي هو إحدى المتورطين بتسهيل إقتحام مسلحين أشراف مأرب -هاشميين مأرب- لإحدى قاعات السفارة اليمنية بالقاهرة أثناء إنعقاد دورة في مجال حقوق الإنسان في 30 مارس المنصرم، ونشرت منصة 26 سبتمبر تفاصيل ذلك الأقتحام حينها، الأمر الذي دفع بالعقيلي إلى حذف كافة تسجيلات الكاميرات الخاصة بالسفارة لذلك اليوم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى