عملية نوعية نفذتها “وحدة المهام” وسط صنعاء تربك الحوثيين وتطيح برأس القائد المنتدب لمعركة مأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

كشف موقع “الساحل الغربي” عن مصادر وصفها بالخاصة، أن “وحدة المهام” في الجيش الوطني نفذت عملية نوعية مباغتة وناجحة وسط العاصمة صنعاء.

وأكد الموقعوعن مصادره، أن “وحدة المهام” تمكنت من تنفيذ عملية نوعية، وسط العاصمة صنعاء، يوم الاثنين 7 يونيو 2021م، نجحت من خلالها في “تصفية منتحل منصب قائد المنطقة العسكرية الثالثة وعضو المجلس السياسي الأعلى التابع لمليشيا الحوثي الانقلابية، اللواء مبارك المشن الزايدي” أثناء تواجده في أحد المستشفيات شمال العاصمة المختطفة صنعاء، وتم الإجهاز عليه باستهداف مباشر والتأكد من مصرعه بتتبع الحالة.

وقالت المصادر، إن “اللواء مبارك المشن الزايدي، كان يتجهز للتحرك من صنعاء صوب مأرب؛ لقيادة معركة المليشيا المدعومة من إيران هناك، وحل الخلافات التي نشبت بين قيادة المحور وقائد جبهة صرواح.”

“وتتكتم المليشيات التي تلقت ضربة موجعة على خبر مقتل مبارك المشن الزايدي، وقامت بنقل جثته إلى مكان مجهول”، طبقا لمصادر الساحل الغربي، “للحفاظ على معنويات مقاتليها والقيادات الميدانية والعملياتية في جبهات مأرب.”

“وتنشر المليشيات خلال ذلك شائعات في أوساطهم بأن المشن لا يزال حيا ويشرف على العمليات الميدانية.”

وكان مبارك المشن الزايدي، قد تعرض قبل مارس 2020م للإصابة في جبهة صرواح، على خلفية اشتباكات بينه والقيادي الحوثي المشرف على جبهة صرواح عبدالولي الحوثي، وقتل خلالها العديد من مرافقيهم، ليخضع المشن بعد اصابته، للعديد من العمليات الجراحية في مستشفى خاص تابع لمليشيا الحوثي بصنعاء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى